جمعويون مغاربة بألمانيا يقيمون مائدة إفطار جماعي بحضور فعاليات دينية


جمعويون مغاربة بألمانيا يقيمون مائدة إفطار جماعي بحضور فعاليات دينية
ناظورسيتي - حمزة حجلة

تشرفت جمعية الثقافة والدعم بمدينة ديتسنباخ الألمانية، باستضافة زوارها الكرام، وذالك يوم الجمعة 19 رمضان 1440هـ، الموافق 24 ماي 2019 م، ضمن فعاليات الإفطار الجماعي الذي نُظِّم من قبل أعضائها الذين سهروا على توفير وجبة إفطار متكاملة لفائدة ضيوفها الذين توافدوا على هذه المائدة الرمضانية التي تشكل مناسبة للتعريف بالجمعية وتوطيد علاقات المودة والإحترام والتسامح وتجسيد روح التآخي بين ساكني هذه المدينة.

وافتتح كل من رئيس الجمعية عبد العالي الطاهري ونائبه محمد فوطاط هذا الإفطار، بإلقاء كلمة ترحيبية ونبذه تعريفية عن الجمعية، أكّدا من خلالها مدى سعادتهم بهذا اللقاء وسعيهم على تنظيم لقائات مستقبلية من أجل توطيد العلاقات الأخوية بين أفراد أبناء المسلمين في هذه البلاد.

شهدت هذه المناسبة إقبالا كبيرا من جميع فئات المجتمع، من بينهم عبد الصمد اليزيدي أمين عام المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، ومجموعة من الأئمة والوعاظ والمرشدين من مختلف مساجد المنطقة، إضافة إلى مجموعة من رجال الأعمال الذين بَدَوْا استعدادهم المساهمة في انجاح هذا المشروع الذي يهتم بالدرجة الأولى بتعليم اللغة العربية لأبناء المسلمين في هذه الديار، وعلى رأسهم السيد حسن أنو الذي ساهم بمنح مرافقه وفضائاته الواسعة لخدمة الجمعية خلال هذه المناسبة.

ونوه عدد من المشاركين في هذا الحفل بهذه المبادرة الطيبة، التي من شأنها أن تُساهم في توطيد العلاقات بين الجالية المسلمة، من أجل النهوض بمسلم متشبث بأصوله الدينية ومنفتح على مجتمعه وواقعه المعيش، فيما اُختُتم هذا اللقاء بصلاة القيام الذي تخللته موعظة قصيرة ودعاء الختم من قبل الأئمة الحضور.























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح