NadorCity.Com
 


جماعة العدل والإحسان تنتخب ابن الحسيمة "محمد العبادي" أمينا عاما لها


جماعة العدل والإحسان تنتخب ابن الحسيمة "محمد العبادي" أمينا عاما لها
ناظورسيتي - متابعة (الصور من موقع الجماعة)

انعقدت يومه الاثنين 24 دجنبر الجاري، الدورة الاستثنائية لمجلس شورى جماعة العدل والإحسان، وذلك لانتخاب المسؤول الأول عن الجماعة عقب وفاة مرشدها ومؤسسها الشيخ عبد السلام ياسين، تحت شعار "دورة الثبات والوفاء"..

الموعد الاستثنائي، شكل فرصة لأعضاء مجلس الشورى للوقوف على سير عمل الجماعة والمنهج الذي ستبني عليها تصورها ما بعد وفاة مرشدها عبد السلام ياسين.. وبعد نقاش مطول، تم الاتفاق على اختيار عضو مجلس إرشاد الجماعة وابن مدينة الحسيمة، محمد العبادي أمينا عام للجماعة، والاحتفاظ بلقب المرشد للراحل الشيخ عبد السلام، وفاء وإكراما لروحه.

وقد جرى الإعلان الرسمي عن منصب الأمانة العامة للجماعة، خلال ندوة صحفية أقيمت مساء الاثنين بالمقر المركزي للعدليين، حضره مجموعة من أعضاء مجلس الإرشاد ورجال الإعلام.. حيث تم الاجماع على اختيار محمد العبادي أمينا عاما، وفتح الله أرسلان نائبا له لمدة خمس سنوات قادمة.

وفيما يلي ورقة تعريفية عن الأمين العام الجديد لجماعة العدل والإحسان، الداعية والشيخ محمد العبادي:

هو محمد بن عبد السلام عبادي، مزداد في 01/01/1949 ، بمدينة الحسيمة- منطقة الريف- شمال المغرب.

• أتم حفظ القرآن الكريم ولم يتجاوز سنه الثانية عشر من عمره.
• أنهى دراسته الثانوية سنة 1970 وتخصص في الدراسة الشرعية لمدة خمس سنوات، على يد شيوخ أجلاء منهم الشيخ العلامة المحدث عبد الله بن الصديق، والشيخ المحدث عبد الله التليدي والعالم الجليل الفقيه العياشي وغيرهم.
• سنة 1975 بدأ تدريس العلوم الشرعية في معهد الأوقاف بأزمور بمدينة الجديدة واستمر لمدة سنتين.
• التحق سنة 1977 بمعهد تكوين الأساتذة، حيث تخرج أستاذا في مواد اللغة العربية.
• سنة 1982 حصل على شهادة الإجازة من كلية أصول الدين بمدينة تطوان التابعة لجامعة القرويين.
• عمل أستاذا لمواد العلوم الإسلامية بمدينة وجدة لسنوات قبل أن يتقاعد .
• عمل واعظا وخطيبا لمدة خمس عشرة سنة في كثير من المساجد بمدن طنجة وأسفي وسطات ووجدة وتعرض للتوقيف مرارا قبل أن يمنع من أداء هذا الواجب نهائيا سنة 1989.
• حاضر في كثير من المدن والجامعات والمنتديات، داخل المغرب وخارجه.
• عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
• يعتبر مع مجموعة من كبار الدعاة العاملين إلى جانب فضيلة الأستاذ الراحل عبد السلام ياسين، من المؤسسين لجماعة العدل والإحسان سنة 1981.
• عضو في مجلس الإرشاد والمسؤول القطري عن قسم التربية في الجماعة.
• حوكم عدة مرات وسجن سنة 1990 لمدة سنتين رفقة أعضاء مجلس الإرشاد لجماعة العدل والإحسان وتم توقيفه عن التدريس لمدة ثمان سنوات قبل أن يعود في السنوات الأخيرة. كما سجن أيضا سنة 2000 وحوكم بثلاثة أشهر موقوفة على إثر مشاركته في مظاهرات سلمية في اليوم العالمي لحقوق الإنسان. كما حوكم أيضا بسنتين سجنا سنة 2003 بسبب استجوابات صحفية، قبل أن تحكم محكمة الاستئناف ببراءته في مارس 2004.
• سنة 2006 قامت السلطات المغربية بتشميع بيته بعدما أخرجت منه مجموعة ممن ادعت الجماعة فيما بعد أنهم كانوا يتدارسون القرآن الكريم. ولا يزال البيت رهن الأسر والإغلاق إلى الآن... (دجنبر2012).
• كان بيته قبلة للناس في مجال الفتوى الشرعية والتوجيه لسنوات، كما كان يعقد عدة مجالس أسبوعية عامة منها مجلس الحديث كل يوم جمعة، قبل أن يمنع من ذلك.
• انتخب يوم 23 دجنبر 2012 أمينا عاما لجماعة العدل والإحسان خلفا للمرشد العام عبد السلام ياسين الذي انتقل إلى دار البقاء يوم 13 دجنبر 2012.





















المزيد من الأخبار

الناظور

مآسي الهجرة.. شهادة صادمة لشاب "رأى الموت" في رحلة البحث عن حياة أفضل في أوروبا

نشطاء يحتفلون بالسنة الأمازيغية الجديدة في فضاء مارتشيكا بالناظور

شاهدوا.. روبرتاج خاص عن قناة "تمازيغت" ودورها في ترسيخ الهوية الأمازيغية

زوج يقوم بحرق زوجته قبل أن يقدم على الإنتحار بدافع الغيرة

هؤلاء هم قادة ورؤساء الدول الذين تلقوا جرعات لقاح كورونا

شاهدوا.. شباب مدينة ازغنغان يخلدون أسكاس أماينو وسط مطالب بترسيمه

شاهدوا.. إيمان تيفيور في كوفر لأغنية Ad ezzi ssâa للفنان سليمان عزام