ثلاث حالات إصابة بفيروس كورونا وسط أعوان السلطة وإطار بجماعة أزغنغان تستنفر السلطات


ثلاث حالات إصابة بفيروس كورونا وسط أعوان السلطة وإطار بجماعة أزغنغان تستنفر السلطات
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

علمت ناظورسيتي من مصدر مطلع تسجيل ثلاث حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد بإقليم الناظور، وذلك في صفوف أعوان السلطة بباشوية بلدية أزغنغان، وإصابة إطار بذات الجماعة، مما جعل السلطات تستنفر أطقمها من أجل تعقيم مقرات الجماعة والباشوية.

وأضاف ذات المصدر أنه قد تم إجراء التحاليل المخبرية الخاصة بكوفيد 19 لجميع الموظفين والأعوان، من أجل التأكد من خلوهم من الفيروس التاجي، حيث ينتظر أن تظهر النتائج الخاصة بهم خلال الساعات القادمة.

وعرفت مجموعة من المؤسسات والإدارات، تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا، مما ادى الى انتشار المرض وسط مجموعة من المواطنين بالإقليم، وتحول في ظرف قياسي إلى إحدى الأقاليم التي تسجل أكبر عدد من الإصابات بفيروس كورونا.

وتتخوف السلطات المحلية من تحول مثل هذه الإدارات إلى بؤر يصعب معها حصر عدد المخالطين لهم، بسبب نوعية العمل الذي يقومون به، وهذا ما يفرض على المواطنين إتخاذ مجموعة من الإحتياطات عند ولوجهم للإدارات.



وأعلنت مندوبية وزارة الصحة بالناظور، اليوم الخميس 29 أكتوبر، عن تسجيل 74 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، بينهم 24 حالة تم اكتشافها على متن احدى الرحلات البحرية القادمة من فرنسا، ليرتفع بذلك عدد الحالات النشيطة إلى 464 حالة، في حين تم تسجيل حالة وفاة، خلال 24 ساعة الماضية.

وعرفت الحالة الوبائية بالناظور، شفاء 50 حالة من المصابين بالفيروس، من الذين يتابعون بروتوكول العلاج بالمستشفى الحسني وبمنازلهم.

هذا وبلغت عدد الحالات المؤكدة، 1462حالة، منذ بداية انتشار الوباء بإقليم الناظور ، منها 959حالة شفاء و39حالة وفاة.

وحثت مندوبية وزارة الصحة المواطنين والمواطنات، على تطبيق اجراءات التباعد الاجتماعي، والالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها الجهات المختصة


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح