NadorCity.Com
 






ثقافة الاعتراف في زمن الانحـراف


ثقافة الاعتراف في زمن الانحـراف
بقلم : خالد استوتي

قيل قديما ولا يزال : "مطرب الحي لا يطرب " ومطربي - حينا - مدينتنا لا يطربون رغم انهم اثبتوا مكانتهم ونالو اعجاب من عرفوهم على المستوى الوطني وحتى الدولي ، بل منهم من نال الحظوة والتقدير والجوائز القيمة في الطرب والغناء والرسم والادب والتمثيل والمسرح... ليلقوا في مدينتهم وبين اخوانهم النكران والهجران في زمن الانحراف والاحتراف .. احتراف السياسة والدهاء .

لست هنا بصدد الدفاع عن فنانينا ومبدعينا الذين لا نسمع عن انجازاتهم وتألقهم إلا خارج مدينتنا التي لا تعترف لأبنائها النجباء بل تداريهم وتصنفهم في خانة المنسيين والمهمشين حتى في مهرجانات الترف التي تدعمها مؤسسات دولتنا من مواردها من الضرائب المحصلة و من قوت البسطاء ليحظ الغرباء بالتكريم وجزيل العطاء

كثيرون هم الذين يعملون في الخفاء ويبذلون ما استطاعوا من بذل وعطاء في كل المجالات والميادين ، ونحن لا نعترف بفضلهم حتى نفتقدهم، كما في الفن والثقافة والأدب والرياضة و الصناعة والسياسة والإدارة والعمل النقابي والجمعوي ..

نفتقد لثقافة الاعتراف و الاقرار بكل نجاح أو تألق لإخواننا وأصدقائنا وزملائنا ومعارفنا يكفي مجرد كلمة طيبة في حق من قدم اشياء تستحق الثناء ، بل أكثر من ذلك فينا من يتصدى لكل مجتهد متقن لصنعته أو عمله وكأننا صرنا أعداء كل ناجح وكل فاعل مهم في منطقتنا فاضحى الواحد منا يردد المثل المغربي القائل "خوك فالحرفة عدوك" الى درجة انه لا يجتمع اصحاب السياسة على اختلاف الوانهم في لقاء الا إذا كان رسميا مفروضا ولا يجتمع اكثر اصحاب الحرفة الواحدة إذ نادرا كالفنانين الا لعمل مشترك ولاالمناضلين الا اصحاب التوجه الواحد

من المؤسف ألا نعترف لبعضنا بالفضل والسبق والنجاح ولهذه الطاقات المتقدة الواعدة ، والعقول النيرة من عقلاء وحكماء ، ورجال سياسة وأعمال تزخر بهم المنطقة
فيصبحو عرضة للهجرة أو التهجير ومن بقي على مضض أو صبر وطول نفس الى حين

قليلة ونادرة هي المبادرات الصادقة التي كرمت فيها بعض الوجوه المتألقة التي تستحق الثناء والتقدير والاعتراف بأعمالها وانجازاتها بعيدا عن التملق والنفاق السياسي أو الهواجس والمطامع والمصالح الضيقة ، وكم كان وتكون جميلة هذه المبادرات عندما يشعر المحتفى به بصدق المشاعر وكثير من الاهتمام ، يصل به الشعور حدود البكاء ودموع الفرح.

نتمنى ان تنتشر بيننا ثقافة الاعتراف وتتسع أكثر ونقر بفضل ومجهودات كل من ساهم في خدمة هذه الأرض الطيبة أو بذل مجهودا أو قدم تضحية او حقق انجازا .. لما لا يكون بيننا الثناء والتقدير وتبادل بعض الاحترام ونكف انفسنا شر التباغض و التحاقد الذي يشتتنا ويذهب بأسنا و مجهوداتنا إن لم يكن يين جميع الناس فعلى الأقل النخبة المعول عليها من أجل التغيير ولو في زمن الانحراف.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

تلامذة ثانوية "الفيض" التأهيلية بالناظور يحتفون بالتباري المدرسي الشريف في مسابقة ثقافية

شكر على تعزية من الأستاذة نجاة الحطري

إعدادية الكندي تنظم مسابقة ثقافية لفائدة تلاميذ المستوى الثالث

إحنجان نوزغنغان يشاركون في معرض الدولي للكتاب ويناقشون الإعلام البديل ونشر ثقافة حقوق الإنسان

أحكيم.. المستشفى الحسني يعيش تراكما للمشاكل ووزارة الصحة ملزمة بتحمل مسؤوليتها

شاهدوا.. حوليش يصف المسؤولين الجهويين على قطاع الصحة بالفاسدين

رئيس جماعة سلوان يرصد 4 مليون سنتيم مساهمة لفريق نهضة شباب سلوان من ماله الخاص