توقيف مغربيين بتهمة خطف واغتصاب فتاة "معاقة" في إسبانيا


ناظور سيتي ـ متابعة

تمكنت العناصر الأمنية نواحي العاصمة الإسبانية من القاء القبض على مهاجرين مغربيين بتهمة خطف واغتصاب فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة، تبلغ من العمر حوالي 18 عاما في بارلا مدريد.

أفادت مصادر إعلامية محلية أن الضحية فتاة إسباني، و لديها عجز بنسبة 66 % من الإعاقة، وتضيف ذات المصادر أنه قد وقع الاغتصاب في منزل تحت طابق الأرضي.

وأبلغت الشابة الضحية والدتها من خلال رسالة، موضحة أنها تعرضت للاغتصاب وأنها محتجزة من قبل عدة أشخاص في منزل تحت طابق أرضي وأنها لا تعرف عنوان تواجدها.

وتمكنت عائلة الضحية بفضل تطبيق على هواتفهم المحمولة، من تحديد مكانها ابنتهم، في ذلك الوقت، اتصلوا بالرقم المخصص لهذا الغرض، لشرح ما وقع، وتحركت على الفور عدة دوريات من مركز شرطة بارلا، و عند وصولهم ، توجهوا إلى المنزل تحت طابق أرضي وانقضت الضحية من الذئاب البشرية، وهي تصرخ الذين اغتصبوني هناك، وتم نقلها إلى مستشفىInfanta Cristina de Parla لتلقي المساعدة الضرورية.


وقد تدخلت الشرطة الوطنية الإسبانية، صباح اليوم السبت 24 أبريل الجاري، واعتقلت المتهمين، وتتراوح أعمارهم بين 30 و 31 عاما، بتهمة خطف واعتقال واغتصاب فتاة معاقة عمرها 18 عاما.

أوضحت الشابة أنها اختطفت حوالي الساعة السادسة مساءً عندما كانت في محطة رينفي في بارلا، ومن هناك أخذوها إلى المنزل حيث أجبرت على الاستحمام بعد اغتصابها.

ويشار إلى أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها مثل هذا الاعتداء، حيث سبق واعتقلت عناصر الشرطة الإسبانية مهاجرا مغربيا بتهمة “الاعتداء الجنسي على شابة إسبانية تعاني من إعاقة ذهنية بنسبة تفوق 65 في المائة”؛ وذلك بمدينة “فالينسيا”.

وأوضحت التحقيقات الأولية أن “الضحية تعرضت للاغتصاب من قبل صديقها الذي استغل خلاء المكان من المارة للقيام بفعله الإجرامي، قبل أن يتم إيقافه ووضعه تحت أنظار الحراسة النظرية”، بعد تلقي إشعار من أحد الجيران.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح