توقيف عشرات إثر أعمال شغب في بروكسل وسط الحجر المنزلي


توقيف عشرات إثر أعمال شغب في بروكسل وسط الحجر المنزلي
وكلات

اوقفت الشرطة البلجيكية 43 شخصا في العاصمة بروكسل السبت بعد ما اندلعت أعمال شغب إثر حادث سير مميت بين سيارة للشرطة وشاب على دراجة نارية، على ما أعلنت السلطات البلجيكية.

وبدأت الاضطرابات ليلة الجمعة عندما حاولت دورية شرطة في حي أندرلخت في بروكسل إيقاف شاب عمره 19 عاما يقود دراجة نارية صغيرة.

ومع رفض الشاب التوقف، بدأت الشرطة في مطاردته.

لكن الشاب اصطدم بسيارة شرطة أخرى ما أسفر عن مقتله على الفور.

وبعد حوادث متفرقة الجمعة، أمضت شرطة مكافحة الشغب عدة ساعات السبت لتفريق متظاهرين شباب تجمعوا بعد دعوة على وسائل التواصل الاجتماعي للتظاهر.

وصرح رئيس بلدية أندرلخت فابريس كمبس لوكالة فرانس برس أن شرطيين وسبع متظاهرين أصيبوا بجروح طفيفة في أحداث السبت.

وأك د كامبس أن الوضع "تحت السيطرة بشكل واضح" لكن الشرطة أبقت على تعبئتها مترقبة المزيد من الحوادث في وقت لاحق من ليل السبت الأحد.

وقال رئيس البلدية إنه التقى بأسرة الشاب القتيل السبت وأنه يعتقد أن مقتله "ذريعة يستخدمها مثيرو الشغب" في وقت تفرض السلطات البلجيكية إغلاقا كاملا منذ أربعة أسابيع في محاولة لوقف انتشار تفشي فيروس كورونا المستجد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح