تنسيق أمني ينهي نشاط شخص وسيدة متهمان بانتحال صفات أمنية والنصب والاحتيال والسرقة


 تنسيق أمني ينهي نشاط شخص وسيدة متهمان بانتحال صفات أمنية والنصب والاحتيال والسرقة
ناظورسيتي | متابعة

كشفت مصادر عليمة، أن عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مكناس، تمكنت بعد تنسيق مع نظيرتها بالعاصمة الرباط، من وضع حد لنشاط شخصين متورطين في أفعال إجرامية خطيرة.

وفي التفاصيل، فإن التنسيق الأمني، مكن من توقيف الشخصين، أول أمس الثلاثاء، ويبلغان من العمر 44 و56 سنة، وهما سيدة وشخص مبحوث عنه على الصعيد الوطني.

وتم اعتقال المعنيين بالأمر بعد تتبع وترصد تحركاتهم من طرف الشرطة القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضايا تتعلق بالسرقة والنصب والاحتيال وانتحال صفة ينظمها القانون وحيازة أشياء متحصلة من جناية.

وكان الموقوفان يعمدان إلى انتحل صفات أمنية، منها عميد شرطة، وفي أحيان أخرى صفة قائد ملحقة إدارية، بهدف تعريض ضحاياهم للنصب والاحتيال.



ويقوم المعنيان بإيهام ضحاياهم على أنهم مكلفان بالبحث في قضايا تتعلق بالسرقة وتزوير العملة، وذلك ليتمكنا من سرقة مبالغ مالية ومجوهرات، حيث كانوا يحتفظون بها بداخل منازلهم، ليقوموا فيما بعد بإعادة ترويجها وبيعها.

إلى ذلك، مكنت الأبحاث والتحريات المتواصلة في هذه القضية من توقيف المشتبه فيها الثانية بمنطقة ويسلان بضواحي مدينة مكناس، للاشتباه في تورطها في حيازة وتصريف المسروقات.

وأسفرت عملية التفتيش المنجزة داخل منزلها عن حجز مجموعة من المجوهرات وأجهزة لقياس وزنها وعيارها، علاوة على مبلغ مالي قدره 24187 درهما، يشتبه في كونه من عائدات هذه الأنشطة الإجرامية.

تجدر الإشارة إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما، وذلك تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالعاصمة الرباط تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح