المزيد من الأخبار





تفكيك عصابة إجرامية خطيرة تستهدف محلات بيع المجوهرات


تفكيك عصابة إجرامية خطيرة تستهدف محلات بيع المجوهرات
ناظورسيتي | متابعة

نجحت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سيدي البرنوصي، بمدينة الدار البيضاء، أول أمس، من توقيف شخصين، متورطين في قضايا إجرامية، تتعلق بالنصب والاحتيال والابتزاز وانتحال صفة ينظمها القانون.

وكشفت عملية التنقيط الأمنية أن الموقوفين، من ذوي السوابق القضائية العديدة، خصوصا في قضايا النصب والاحتيال.

وفي التفاصيل، فإن عملية توقيف المعنيين بالأمر، جرى بعد توصل مصالح الأمن بمعطيات حول تعرّض أصحاب محلات تجارية للنصب والاحتيال على يد شخصين يدعيان بانتحال الصفة أن أحدهما مسؤول أمني رفيع.


ويعمد الموقوفين إلى إبرام واحد منهما معاملات تجارية وإعادة المنتجات لاحقا بعد دسّ مجوهرات بداخلها، ثم يربط المشتبه فيه الثاني الاتصال بأصحاب هذه المحلات ويتهمهم بإخفاء مسروقات بصفته مسؤول أمني، وذلك من أجل ابتزازهم في مبالغ مالية مقابل عدم توريطهم في هذه القضية.

إلى ذلك، أسفرت عملية التفتيش التي أجرتها عناصر فرقة الشرطة القضائية، عن حجز سيارة خفيفة وجهاز لاسلكي شبيه بالذي تستعمله عناصر الشرطة، علاوة على مجموعة من الأساور الذهبية وأزيد من 10 قنينة من مادة "الدوليو" ومبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وتم إيداع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وتوقيف جميع المساهمين والمشاركين المحتملين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح