تعويضات البرلمانيين.. الأزمي في اجتماع لجنة المالية: مطالب الفايسبوكيين شعبوية مقيتة ويجب أن نتصدّى للمؤثرين


تعويضات البرلمانيين.. الأزمي في اجتماع لجنة المالية: مطالب الفايسبوكيين شعبوية مقيتة ويجب أن نتصدّى للمؤثرين
ناظورسيتي -متابعة

شنّ إدريس الأزميـ نائب رئيس فريق حزب "العدالة والتنمية" في مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، خلال اجتماع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" المغاربة، مدافعا بـ"شراسة" عن تعويضات النواب البرلمانيين. وفي هذا لاسياق، "صرخ" الأزمي قائلا بنبرة حادّة: ”نحن لم نجتمع اليوم من أجل الدّفاع عن معاشات البرلمانيين، كما يقال، بل ندافع عن الفئات والقوات الشعبية.. فهنا تحدّثنا عن الكلاّسات والطيّابات والكّْسالة وموالين الحمامات والقهاوي".

وتابع الأزمي، وفق ما أورد موقع "الزنقة20": ”ضدا على الشعبوية المقيتة وتبخيس المؤسّسات المغرب قوي وصامد وشامخ بمؤسساته، وعلى رأسها الملك ومعه الحكومة والبرلمان.. وْهادو ماشي كيخدمو للهْ.. خاصّ فنهاية الشهر ما يوكّلو لولادهوم.. واشْ دابا البرلمان غيخدم بيليكي؟ واش الحكومة غتّخدم بيليكي؟ واش الولاة والعمّال غيخدمو بيليكي؟ واش المدراء ورؤساء الأقسام والموظفين غيخدمو لله؟.. هذه شعبوية مقيتة ويجب التصدّي لها".


ولم يفوّت النائب "الإخواني" الفرصة ليهاجم نشطاء فايسبوك، الذين شنّوا حملة شرسة لإسقاط تقاعد البرلمانيين، وقال في هذا السياق: ”هذه شعبوية مقيتة ويجب أن نتصدى لهجوم المؤثرين الاجتماعيين.. من الذي صنع لنا هؤلاء المؤثرين الاجتماعيين؟.. أين الثروة التي أنتجوا؟ بالعكس، يضبّبون المشهد الاقتصادي والاجتماعي والسياسي في البلاد.. وعوض يْخلّيو الوضوح والأحزاب يقومو بالدور ديالهوم تيديرو الدّبشخي ويغمقو على الناس ويضللو وينشرو الترّهات ويخوضو في أعراض الناس.. هادشّي خصنا نّوضو ليه”.

ودعا الأزمي البرلمانيين إلى "التصدي لحملات فايسبوك ضدّ البرلمان، مضيفا: ”خصنا نّوضو ليهوم.. واش بغاو نخدمو ليهوم بيليكي؟".. وتابع: ”هذه البلاد قايْمة بالمؤسساتـ ما قايماشّ بالشعبوية وبالمؤثرين.. يسحاب ليهوم غادي يْخلعونا لأني كنشد أجْر فاللخر ديال الشهر؟ يجيو عْندنا، نجلسو معهوم ونشوفو الوضعيات ديالنا المالية السابقة ونحسبو بالدرهم.. واحد كيحْسب 14 مليون واحد كيحسب 70 مليون، واحد 8 مليون”. وأضاف مخاطبا البرلمانيين: ”حنا، كأحزاب سياسية، كنواب أمة ومؤسسات خصنا نوقفو سدّ منيع ضد الشعبوية، التي تهدم البنيان الذي نقف عليه، وهو مؤسسات بلادنا".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح