تعديلات على قانون الهجرة إلى الولايات المتحدة الامريكية


ناظورسيتي: متابعة

أعلن الرئيس الأمركي، جو بايدن، يوم الجمعة، عن إصراره على إصلاح قانون الهجرة إلى الولايات المتحدة.

وقال بايدن في حفل لمنح الجنسية لبعض المتقدمين بطلبات للحصول عليها: “فيما يتعلق بالمنافسة على التقدم في القرن الحادي والعشرين، فنحن نحتاج إلى نظام هجرة يعكس قيمنا وقوانيننا، وعلينا إذن أن نصلح نظام الهجرة لدينا”.

وقبل بضعة أشهر قدم بايدن مسودة لقانون جديد للهجرة.

وأكد بايدن أن القانون يهدف إلى تأمين الحدود بصورة ذكية ولكنه أيضا يهدف إلى حصول ملايين الأشخاص الذين يعيشون في الولايات المتحدة بدون أوراق – على الجنسية.

وأضاف بايدن أن هذا ينطبق أيضا على سبيل المثال على من يسمون أنفسهم “بالحالمين” الذين دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير قانوني مع والديهم وهم أطفال.

وقال بايدن إنهم غالبا ما يعرفون الولايات المتحدة على أنها وطنهم الوحيد. مضيفا إنه خلال جائحة كورونا على وجه الخصوص، كان المهاجرون غالبا هم من قاتلوا في الخطوط الأمامية ضد الوباء.

وأشار بايدن إلى أنه تحت قيادة نائبته كامالا هاريس، سيتم بالضرورة الآن مكافحة أسباب فرار العديد من الأشخاص من بلدان مثل غواتيمالا وهندوراس.

وكان بايدن عهد مؤخرا إلى هاريس بمهمة الحد من الهجرة غير الشرعية من خلال معالجة الأسباب الجذرية للنزوح من أمريكا الوسطى.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح