تسجيل 3012 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا بالمغرب خلال 24 ساعة الماضية


ناظورسيتي -متابعة

أفادت معطيات وزارة الصحة، اليوم الاثنين، في عرضها للحصيلة اليومية المتعلقة بالوضعية الوبائية في المملكة في علاقة بتقشي جائحة كورونا، بأنه تم تسجيل 3 آلاف و12 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، ما رفع العدد الإجمالي لأعداد المصابين بالفيروس في عموم التراب المغربي إلى 296 ألفا و189 حالة حتى الآن. وشهدت الفترة نفسها، وفق المعطيات الرسمية ذاتها، تسجيل 71 وفاة جديد، رفعت عدد الوفيات إلى 4 آلاف و850 حالة.


وبلغ عدد الحالات المستبعدة، بعد حصول أصحابها على نتائج سلبية تهمّ التحاليل المختبرية، وفق المصدر ذاته، 3 ملايين و368 ألفا و473 منذ بداية انتشار الفيروس على الصعيد الوطني في 2 مارس الماضي. كما تم التأكد خلال الفترة ذاتها من 4761 حالات شفاء إضافية، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات التعافي إلى 243ألفا و359.

يشار إلى أن وزارة الصحة كانت قد أعلنت، أمس الأحد، خلال عرض حصيلتها اليومية المتعلقة بالوضعية الوبائية في المملكة في علاقة بتقشي جائحة كورونا، أنه تم تسجيل 4 آلاف و966 إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس التاجي المستجدّ خلال الـ24 ساعة الماضية، ما رفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس في عموم المغرب إلى 293 ألفا و177 حالة. وشهدت الفترة نفسها، وفق المعطيات الرسمية، تسجيل 82 وفاة جديدة، ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 4 آلاف 779 حالة.


وفي المقابل، تم التأكد من شفاء 3 آلاف و690 حالة إضافية، ليرتفع إجمالي حالات التعافي إلى 238 ألفا و598. ووفق المصدر ذاته، فإن عدد الحالات المستبعدة، بعد حصول الخاضعين لها على نتائج سلبية تهمّ التحاليل المختبرية، بلغ، حتى حدود أمس الأحد، ما مجموعه 3 ملايين و353 ألفا و153 منذ بداية انتشار الفيروس على الصعيد الوطني في أوائل مارس 2020.

وتتصدّرجهة الدار البيضاء جهات المغرب في ما يتعلق بأعداد المصابين الجدد، ما دفع السلطات المعنية فيها إلى اتخاذ تدابير أكثر صرامة في محاولة منها لحدّ تفشي الجائحة فيها.

وفي حضمّ ذلك، ما تفتأ الوزارة تذكّر المواطنات والمواطنين بضرورة توخي مزيد من الحذر واتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة، وعلى الخصوص التقيد بتنفيذ التدابير والإجراءات التي أقرّتها السلطات في مساعيها لتطويق الجائحة والقضاء عليها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح