تدخل أمني قوي لمنع وقفة احتجاجية أمام "سجن سلوان" بالناظور تضامنا مع معتقلي حراك الريف


ناظورسيتي - حمزة حجلة


تدخلت القوات الأمنية بعنف، من أجل فض وقفة احتجاجية خاضها عدد من نشطاء "الحراك الشعبي بالريف" بالناظور، زوال اليوم الجمعة، أمام مبنى السجن المحلي بسلوان، بإقليم الناظور.

وكانت لجنة "الوفاء لمعتقلي حراك الريف وجرادة"، قد دعت إلى الاحتجاج أمام سجن سلوان، للتنديد بما "يعيشه معتقلو حراك الريف من أوضاع مزرية داخل السجون، والانتقام الجماعي من معتقلينا الأبرياء" حسب إعلانٍ للجنة.

وأكد المحتجون، أن التوليفات الأمنية قد سارعت إلى التدخل بقوة لمنع وقفتهم الاحتجاجية، مما أسفر عن تسجيل عدد من حالات الإصابة في صفوف النشطاء، استدعت بعضها نقلها إلى المستشفى قصد تلقي العلاج.

واستنكر المحتجون، المقاربة الأمنية التي ما تزال السلطات تجابه بها النشطاء المتضامنين مع معتقلي حراك الريف المدانين بتهم ثقيلة، واستمرار انتهاجها ضد وقفاتهم السلمية.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية، موازية ومتزامنة مع وقفة مماثلة خاضتها عائلات معتقلي الريف، إلى جانب هيئات حقوقية وأحزاب يسارية بالعاصمة الرباط، للتنديد بـ"الاجراءات الانتقامية في حق معتقلي الريف"، والمطالبة بإطلاق سراحهم.
















































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية