تخريب واصابات في صفوف الشرطة عقب مباراة مولودية وجدة ونهضة بركان


تخريب واصابات في صفوف الشرطة عقب مباراة مولودية وجدة ونهضة بركان
ناظورسيتي: سهيل رابح

عرفت نهاية المقابلة التي جمعت يوم أمس السبت فريق المولودية الوجدية المتأهل حديثا للقسم الأول من البطولة الوطنية، ضد فريق نهضة بركان، أحداث شغب من طرف الجماهير التي حضرت المباراة التي انتهت بالتعادل بهدف في كل شباك.

وحسب مصادر محلية، فإن أعمال الشغب نتج عنها تعرض العديد من المواطنين ورجال الأمن لإصابات بالغة الخطورة، إذ جرى نقلهم على عجل صوب المستشفى من أجل تلقي العلاجات.

وأضافت المصادر نفسها أن بعض الجماهير عمدت إلى تكسير وتهشيم واجهات المحلات التجارية وتخريب عددٍ من السيارات التي كانت مركونة في شوارع المدينة.

الملعب البلدي لمدينة بركان لم يسلم أيضا من أيدي المخربين، حيث تم اقتلاع صنابير المراحيض وإتلاف بعض المعدات والتجهيزات.

ويعتقد مهتمون بالشأن الرياضي بالمغرب أن شغب الملاعب أصبح سلوكا ملازما للمشهد الرياضي وبات امتدادا لمظاهر العنف في المجتمع التي لا يمكن مواجهتها إلا بتأهيل وتطوير القوانين المنظمة، وإطلاق برامج بعيدة الأمد تستهدف الجماهير الرياضية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح