تحقيقات معمقة في إسبانيا لفك لغز مقتل مغربي بالرصاص


ناظورسيتي: متابعة

فتحت الشرطة الاسبانية تحقيقا معمقا حول إصابة مهاجر مغربي تم قتله قنصا من طرف إحدى العصابات، في الوقت الذي كان يقود سيارته في العاصمة الإسبانية مدريــد كما أوردت صحيفة "نوتيكاس".

هذا وتم إيجاد جثة أربعيني مغربي مهاجر، ليلة أمس الثلاثاء، في حالة طارئة حيث توقفت سيارته وهو مغمى عليه بملعب" خيتافي".

هذا ورصدت مصادر إعلامية نقلا عن مصادر جد مطلعة، بأن التحقيقات الأولية أفادت بأن الضحية تلقى رصاصة في رأسه، أطلقها مجهول حينما كان يقود الضحية سيارته الـمرسيديس.


وقد هرعت فرق اسعاف إلى عين المكان، قصد محاولة انقاد الضحية الذي قيل عن مصدر خاص، أنه ينتمي لإحدى العصابات، وتم نقله حينها للمستشفى، قبل أن تتدهور حالته الصحية بعد أن استقرت لوهلة.

ونشر الاعلام بخيتافي بأن المحققين استعانوا بكاميرات المراقبة المثبتة على جوانب الطريق الذي سلكته السيارة المستهدفة.

واتضح أنها كانت في عجالة من أمر صاحبه، إلى أن اصطدمت بحاجز في موقف سيارات ملعب "خيتافي".

وشكل هذا الحدث في الأوساط المغربية، ولـدى الجالية المقيمة في إسبانيا صدمة مهولة، ويأتي الأخير في سياق غير عادي، يتميز باحتدام التوتر المتصاعدة بين المغرب واسبانيا، وهو ما أثار مخاوف من ارتفاع جرائم من هذا النوع.

هذا وتلعب تجارة المخدرات والممنوعات، محور التقاء العصابات واستقطاب هذه الأخيرة لأعضاء جدد من المحليين والمهاجرين من عدة دول بإسبانيا.

هذا، وتنشب خلافات وصراعات بين عصابات عدة في اسبانيا، لعل أبرزها ما تسبب في مقتل مغربي سبتاوي، قُــِتل قبل أيام قليلة بسبتة المغربية، وهو عبد السلام المعروف بعبسلام.

كما حدث أن ألقت القبض الشرطة بمورتيل، ميناء غرناطة اليوم على مهرب مغربي كان بحوزته 12 كيلوغراما من مخدر الشيرا استقدمها من مليلية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح