تحذير من إعلانات وهمية عن مواعيد العمرة بمناسبة شهر رمضان


ناظورسيتي: متابعة

حذرت السلطات السعودية والمصرية، من إعلانات منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي حول إمكانية الشروع في حجز مواعيد العمرة بمناسبة شهر رمضان الأبرك 2021.

وقالت وزارة الحج والعمرة السعودية، أمس الاثنين، في بيان توضيحي عممته على وسائل الإعلام، إن الأنباء المترددة حول الشروع في حجز مواعيد إجراء العمرة لا أساس لها من الصحة.

وأشارت بيان الوزارة، إلى رسالة تداولها مجموعة من الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي، يوهمون فيها المسلمين بفتح مواعيد حجز إجراء العمرة على مرحلتين، الاولى تمتد من 1 إلى 18 رمضان، ابتداء من 15 شعبان، والثانية من 19 إلى 30 رمضان تنطلق في اليوم الـ15 من الشهر الفضيل.

هذه التقارير والإعلانات، نفتها وزارة الحج والعمرة جملة وتفصيلا، معلنة أن الوزارة لم تصدر إلى حدود اليوم أي تصريح بخصوص تنظيم عملية العمرة برسم 2021.


وحذرت الوزارة، من حجوزات يتم إصدارها من تطبيق يسمى "اعتمرنا" لتمكين الأشخاص من التوجه لأداء العمرة، مؤكدة أن هذا الأمر غير مسموح نهائيا، في وقت كشفت فيه عن إتاحة الزيارة للسعوديين والمقيمين والزوار، يوميا حتى نهاية شهر مارس متى رخصت السلطات لذلك، موضحة أن التطعيم بلقاح كورونا غير مطلوب عند الرغبة بإصدار التصريح.


من جهة ثانية، أعلن توفيق الربيعة، وزير الصحة بالمملكة العربية السعودية، عن شرط جديد، على الراغبين في أداء مناسك الحج هذه السنة الالتزام به تحت طائلة رفض الطلب في حالة عدم توفره.

ووجه وزير الصحة، مذكرة داخلية لحكومة بلاده، دعا فيها إلى ضرورة فرض "بطاقة التلقيح" ضد فيروس كورونا المستجد، على جميع المسلمين الذين سيشاركون في أداء مناسك الحج لهذا الموسم.

واعتبر التلقيح شرطا أساسيا في أداء الحج، قائلا في مذكرته الموجهة للحكومة "يجب الإعداد مبكرا لتأمين جميع القوى العاملة التي يتطلبها موسم الحج، لاسيما المتعلق منها بالمرافق الصحية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، إضافة إلى المنافذ المخصصة لدخول الحجاج بمناسبة موسم 2021".

وأوضح أيضا، ان المرحلة تقتضي تكوين لجنة لمراقبة الأشخاص الذين يتوفر فيهم شرط تطعيمهم باللقاح المضاد لفيروس كورونا من أجل المشاركة في موسم الحج و العمرة أيضا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح