تجار باب الرحمة يستأنفون نشاطهم التجاري وسط تدابير وقائية واحترازية لتفادي انتشار فيروس كورونا


ناظورسيتي: مهدي عزاوي
تصوير: حمزة حجلة

استأنف تجار سوق باب الرحمة، نشاطهم التجاري بعد ثلاثة أشهر من الإغلاق بسبب اعلان حالة الطوارئ الصحية التي تم فرضها بعد إنتشار فيروس كورونا.

وافتتح جل تجار السوق أبواب محلاتهم التجارية، خلال الأسبوع الأخير بعد تصنيف إقليم الناظور ضمن المنطقة 1 وتخفيف حالة الطوارئ الصحية، التي سمحت فيها وزارة الداخلية بالعودة إلى عدد من الأنشطة المتوقفة، من بينها السماح للمواطنين بالخروج دون حاجة لرخصة استثنائية للتنقل داخل المجال الترابي، واستئناف النقل العمومي الحضري، والتنقل داخل المجال الترابي لجهة الإقامة، بدون إلزامية التوفر على ترخيص، مع الاقتصار فقط على الإدلاء بالبطاقة الوطنية للتعريف.

وبدأ تجار سوق باب الرحمة في مزاولة نشاطهم مع فرض مجموعة من التدابير الوقائية الصارمة، من بينها فرض ارتداء الكمامة، بالإضافة إلى احترام مسافة الأمان.
























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح