تبيع عقود وهمية بمبالغ مهمة.. أكبر عملية نصب على الراغبين في العمل بأوروبا


ناظور سيتي ـ متابعة

تمكن نصابون من الاحتيال على عدد من الباحثين عن فرص العمل، خاصة مع تداعيات أزمة كورونا الاقتصادية، وسلبهم مبالغ مالية تقدر بحوالي 10 آلاف درهم، مقابل وعود بالعمل في أوربا.

وقد خطط النصابون بدقة لاستدراج أكبر عدد من الباحثين عن فرص العمل أو الراغبين في الهجرة إلى أوروبا، بإطلاق بوابة إلكترونية، وربطها بصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقاموا بتقديم إعلاناتها عن “فرص للهجرة إلى أوربا”، مقابل مبالغ مالية يدعي أصحابها أنها تتعلق برسوم الإجراءات الإدارية، وهي حيل للنصابين، حتى لا يفتضح أمرهم، رغم ارتفاع عدد ضحاياهم بشكل كبير.

وقال أحد ضحايا البوابة المعنية، إنه صدق ادعاءات البوابة، معتقدا، لجهله بالتكنولوجيا الحديثة، أنها منصة رسمية، قبل أن يتأكد أن الأمر يتعلق بنصابين محترفين، موضحا أنه سقط ضحية إغراء أحد إعلانات البوابة الذي يشير إلى فرص عمل محدودة في فرنسا، وأن مدة عقد العمل ستة أشهر قابلة للتجديد في زراعة النباتات الطبية، موضحا وجود فرص عمل كبيرة في فرنسا، بسبب نقص اليد العاملة نتيجة كورونا.


وقد حدد النصابون قيمة الحصول على عقد العمل الوهمي بفرنسا في ثمانية آلاف درهم، تشمل مصاريف التسجيل ورسوم السفر، حسب قولهم، كاشفين عن طريقة التعامل مع الضحية عن طريق إرسال صورة لبطاقة التعريف الوطنية، وصورة وصل تحويل المبلغ المالي إلى حساب شركة لدى بريد المغرب، ثم يتكلفون بإرسال العقد في البريد، حسب ما نشرته الجريدة الإلكترونية كواليس الريف.

ويوهمون الضحايا بربط وكيل تابع لشركتهم الاتصال بهم لحظة وصولهم إلى باريس، ويتعهدون بتوفير الوجبات الغذائية والسكن، ثم يحيلون الراغبين في مزيد من المعلومات على رقم هاتفي في تطبيق “واتساب”، لا يجيب عن الاستفسارات غالبا، وينصحون المستهدفين باتباع الخطوات السابقة، خاصة تسديد المبلغ المالي، كما ينشرون رابطا إلكترونيا لموقع أوربي للهجرة لضمان “مصداقيتهم أكثر “.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح