بينهم الشرطي الذي حاول الهرب من الناظور.. استمرار التحقيق مع متهمي كوكايين الهرهورة


بينهم الشرطي الذي حاول الهرب من الناظور.. استمرار التحقيق مع متهمي كوكايين الهرهورة
متابعة

لدى مصادر جيدة الاطلاع، أن قاضي التحقيق بالغرفة الرابعة بمحكمة الاستئناف بالرباط، واصل، مساء أول أمس الثلاثاء ، التحقيقات التفصيلية في قضية كوكايين الهرهورة التي فاقت قيمتها 60 مليار سنتيم، وعثر عليها داخل شقة راقية بالهرهورة مملوكة لمفتش شرطة سابق.

وحسب نفس المصادر، استنطق قاضي التحقيق للمرة الثانية المتهم الرئيسي في هذه العملية الذي جرى اعتقاله بدولة الإمارات وتسلمته السلطات الأمنية المغربية من أجل إخضاعه للتحقيق في التهم الموجهة إليه والمتعلقة بارتباطه بشبكة دولية لتهريب المخدرات، مسؤولة عن تهريب ما يناهز 476 كلغ من المخدرات الصلبة (الكوكايين) من إحدى دول أمريكا اللاتينية إلى تراب المملكة.

وتحت حراسة أمنية جد مشددة، رافق المتهم المزداد بالرباط سنة 1981 إلى غرفة التحقيق، أول أمس، دركي يشتغل بسرية الميناء بالدار البيضاء، تم اعتقاله هو الآخر على ذمة التحقيق في نفس القضية، بعد تورطه في نقل مفتش الشرطة صاحب الشقة بالهرهورة التي عثر على كمية المخدرات داخلها، إلى مدينة الناظور قبل إيقافهما من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، كما رافق المتهم الرئيسي والدركي شخصان آخران من مواليد الثمانينات أثبتت التحريات الأولية مشاركتهما ضمن الشبكة الدولية لتهريب المخدرات.

وينتظر أن يجري قاضي التحقيق خلال جلسة تحقيق تفصيلي مرتقبة بعد أسبوعين، مواجهات ساخنة بين المعتقلين السابقين في هذا الملف الذين فاق عددهم 10 متهمين، بينهم فتاة ومفتش شرطة، ولم تستبعد نفس المصادر أن تتضح خلال هذه الجلسة الكثير من الملابسات المحيطة بهذه الواقعة التي أسفرت عن حجز الاستخبارات والفرقة الوطنية للشرطة القضائية لما يناهز 476 كلغ من مخدر الكوكايين عالي التركيز داخل شقة بالهرهورة وسلاح ناري عبارة عن بندقية صيد وخراطيش ومبالغ مالية ومعدات أخرى، كشفت عن تفاصيلها المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ رسمي.

و تفجرت القضية، نهاية العام الماضي، بعد حجز 476 كلغ من الكوكايين بالهرهورة، بفضل تدخل أمني نفذته عناصر الشرطة القضائية بكل من مدينتي تمارة والدار البيضاء بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة المراقبة التراب الوطني، أسفرت الأبحاث الأولية عن توقيف شخص وسيدة بمدينة الدار البيضاء، يبلغان من العمر 40 و 38 سنة، وذلك قبل أن تقود التحريات إلى تحديد الشقة التي تم تسخيرها لتخزين كوكايين الهرهورة، والتي مكنت عمليات التفتيش المنجزة بداخلها من حجز معدات ومنقولات إضافية، عبارة عن بندقية صيد و 19 خرطوشة من عيار 22 ملمترا، ومبالغ مالية بالعملتين الوطنية والأوروبية، وقنينة غاز مسيل للدموع، و12 ساعة يدوية باهظة الثمن، و10 قطع مختلفة من المجوهرات، وكاميرا رقمية، وثلاثة دفاتر شيكات، وسند لأمر يتضمن مبلغا ماليا قيمته مليون و 20 ألف درهم، فضلا عن وثائق سفر وسندات هوية في اسم الغير، وسيارة رباعية الدفع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح