بهدف منعه من الفرار.. صحيفة إسبانية تكشف تشديد الحراسة الأمنية على زعيم عصابة البوليساريو


بهدف منعه من الفرار.. صحيفة إسبانية تكشف تشديد الحراسة الأمنية على زعيم عصابة البوليساريو
ناظورسيتي | متابعة

أوردت صحيفة "OKDIARIO" الإسبانية، أن أجهزة وزارة الداخلية الإسبانية، شددت الحراسة الأمنية على المستشفى الذي يتواجد به زعيم ميليشيات جبهة البوليساريو الإنفصالية، المدعو ابراهيم غالي.

وكشفت الصحيفة ذاتها، أن تشديد الأجهزة الأمنية الإسبانية الحراسة على المستشفى الذي يرقد به زعيم عصابة البوليسياريو، جاء بعد معلومات تفيد عن استعداده للهروب من إسبانيا على متن طائرة عسكرية جزائرية.

وأشارت الصحيفة الإسبانية عن انتشار عناصر تابعة للشرطة الوطنية بزي مدني منذ يوم الثلاثاء الماضي، في محيط المستشفى، كما تلقت تعليمات بعدم لفت انتباه المرضى وأطقم المستشفى.

وأوضحت المصادر نفسها، أن الخطوة تأتي بهدف منع أي محاولة للهروب ومغادرة التراب الإسباني قد يقوم بها المدعو "غالي" للإفلات من المثول أمام القضاء، بسبب القضايا المرفوعة ضده المتعلقة بالتعذيب وانتهاك حقوق الإنسان، خصوصا بعد التصريحات التي أدلى بها الانفصالي سالم لبصير، بشأن استعداد غالي لمغادرة التراب الإسباني.


وعلاقة بالموضوع، اعترفت الاستخبارات الإسبانية بأن استقبال إبراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو بطريقة سرية وهوية جزائرية مزيفة تحت إسم "محمد بن بطوش" يعد حماقة كبيرة وطيش سياسي.

وكشفت صحيفة "أوكي دياريو" الإسبانية عن رأي مسؤولين استخباراتيين حول الأزمة السياسية التي عصفت بالعلاقات المغربية الثنائية بين الرباط ومدريد، حيث جاء موقفهم مغايرا تماما لما يصدر عن وزراء حكومة "بيدرو سانشيز".

ووفقا لذات المصدر الإعلامي، فإن هناك شبه إجماع داخل الجهاز الاستخباراتي الإسباني على أن استقبال إبراهيم غالي بطريقة سرية وبهوية مزورة، كان حماقة كبيرة وطيشا سياسيا غير محسوب العواقب.

وأضاف المصدر ذاته أن لجوء المغرب إلى التغاضي عن مراقبة الحدود الفاصلة بين سبتة المحتلة والفنيدق والناظور ومليلية لبضع ساعات، كان مجرد رد فعل أولي لا أقل ولا أكثر، متوقعين خطوات أكثر إيلاما في قادم الأيام والأسابيع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح