بنكيران يتهم ماكرون بالإساءة "عمدا" للإسلام ويدعوا المغاربة لمقاطعة المنتجات الفرنسية


ناظورسيتي: متابعة

وجه عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، تهمة الدعوة لنشر صور الكاريكاتير المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حيث قال في فيديو على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، ان ماكرون أخطأ بتهجمه على الاسلام ، وهو امر اعتبره غير مقبول، إذ شدد على انه لا يجوز ايذاء اي مواطن فرنسي نصرة للنبي، داعيا الرئيس الفرنسي الى تقديم الاعتذار.

ودعا عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية السابق، المغاربة والمسلمين بفرنسا إلى عدم الرد على الإساءة للإسلام ورسوله ‘ص’ بالمقاطعة رافضا من خلال البث المباشر على صفحته، الرد على الإساءة للإسلام بالعنف، داعياً إلى الرد على هذه الإساءة بالمقاطعة بطرق "راقية" إن أمكن، منتقدا بشدة إساءة الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون للدين الإسلامي، معتبراً بأن ماكرون أخطأ بتبنيه الاساءة لرسول الإسلام.

&

وأشار بنكيران، مخاطبا الرئيس الفرنسي، بقوله: “لا علاقة لحرية التعبير بالاعتداء على عقائد الناس”، مضيفا أن الانتقام للرسول باللجوء إلى العنف والإرهاب لا يجوز شرعا وأن الدفاع عن الرسوم لا يكون بالعنف ولا يجوز إطلاقا قتل الأبرياء.

مضيفا في كلمة للمسلمين بفرنسا أن الرد على المسيئين برسول الله يكون بالكلمة والحوار أو الاحتجاج إن كان ممكنا أو بالمقاطعة، ولايجوز اللجوء إلى العنف المدني، مضيفا أن من المسلمين من ذهب إلى فرنسا طلبا للرزق أو سعيا للحرية أو العدالة وعندما صدر ما يسيء للرسول دخل في عمليات لا يمكن إلا تسميته بالإجرام والإرهاب.

وختم بنكيران بالقول، أن الرسول صلى الله عليه وسلم ليس بحاجة إلى دفاع أحد عنه، لأن الله يدافع عن من فوق سبع سماوات، مضيفا بقوله: “إن كنا اليوم ندافع عنه فإنما لننال شرفه”، داعيا فرنسا إلى الاعتدال والاعتذار للمسلمين الذين يعتبرون مكونا أساسيا للمجتمع الفرنسي، من أجل خلق مجتمع متسامح يتعايش فيه كل الديانات والطوائف، حيث أن التطرف يأتي بالتطرف ومن غير المعقول تأزيم الأمور.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح