المزيد من الأخبار

الأولى 3

أشهر مالكات قنوات "روتيني اليومي" تنهار بعد حملة "تبليغات".. وزوجها: "ما محكورشّ ولكنْ كايْنة ظروف"

تارجيست.. هكذا "غرقت" المدينة في الأزبال بعد إغلاق السوق الأسبوعي والسكان: "السّلطات متقاعسة"

مخترع مغربي تأثر بجريمة الطفل عدنان وابتكر قميصا يحمي الصغار من الاختطاف

الرئيس ماكرون يستنجد بالمغربي موساوي لمكافحة التطرّف في فرنسا عقب هجوم أمس على "شارلي إيبدو"

هل التربية الجنسية ضرورية لأطفالنا؟.. هذه آراء ناظوريين طالبوا بإدراج "المادة"ّ في المقررات التعليمية

شاهدوا.. مغامرة جنسية على المباشر في قبة البرلمان تنهي المسار السياسي لنائب أرجنتيني

استئنافية الناظور توزع 25 سنة سجنا على متهمين بالاختطاف

ناظوريون: سلطات الأمن أصبحت ملزمة بالتصدي لجرائم "الحراكة" واعتداءاتهم المتكررة على المواطنين

شاهدوا..اسبانية تجهش بالبكاء بعد وصول "حراكة" مغاربة على متن قارب خشبي إلى جزيرة لانزاروتي

ادريس ابضلاس يتقدم بتعزية في وفاة والد الاستاذ الحسين العطياوي






بنحمزة: يجب احترام الإختلاف بين الديانات


بنحمزة: يجب احترام الإختلاف بين الديانات
ناظورسيتي: بدر الدين أبعير- محمد حجلة

على هامش فعاليات المعرض الدولي للكتاب، عقد مجلس حكماء المسلمين، بعد زوال اليوم الجمعية، ندوة تحت عنوان "الأخوة الإنسانية وتأصيل مصطلح التسامح بين أصحاب الديانات"، أطرها الدكتور مصطفى بن حمزة، رئيس المجلس العلمي المحلي بوجدة.

و في عرضه، تطرق بن حمزة، إلى وجوب تقبل واحترام الاختلاف الموجود بين الديانات، مشيرا إلى الحملات العديدة التي تفتعل ضد الدين الإسلامي، التي يستنتج منها في اخر المطاف على أن المسلمين بطبعهم دمويون.
وأردف بنحمزة، إلى أن الدين الإسلامي هو دين التعايش، كما انه دين يعانق الإنسان كله، دون تفريق بين هذا وذاك.

واضاف، اننا كمسلمين، نرى ونسمع من كتاب ربنا، أننا نتعامل مع فطرة، مع إرادة الله، مختلفين في الأديان والألوان، إذ أنه من الواجب علينا أن نستنتج ضرورة تقبل الأخرين، من مختلف الديانات.

وفي تصريح خص به ناظورسيتي، أشار بنحمزة أن ما يعيشه العالم من احتكاك، وتأزم في العلاقات بين الديانات، هو وضع يحتاج إلى أن يهتم به الباحثون والمفكرون حتى لا يستفحل، مضيفا أن الاهتمام به يكون بتجلية الجانب الصعب من الشريعة الإسلامية.

وأشار بنحمزة إلى أن أحكام الشريعة الإسلامية تعاملت مع الأغيار ومدت لهم العون والمساعدة عبر التاريخ، بدلالة النصوص الدينية التي تدعو إلى التقاهم والتعايش.





































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح