بمشاركة بطلة تحدي القراءة العربي مريم أمجون.. انطلاق فعاليات معرض "أجي نقراو/أرواح أنغار" بالناظور


ناظورسيتي | محمد العبوسي

بدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة –قطاع الثقافة- انطلقت فعاليات معرض القراءة والكتاب "أجي نقراو /أرواح أنغار" صبيحة يوم السبت 5 دجنبر الجاري، بالناظور، المنظم من طرف جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر .

واستهل المعرض بكلمة رئيس الجمعية عبد الصمد دكان بشكره للوزارة خاصة مديرية الكتاب في شخص السيدة خديجة بوصفيحة، كما شكر كل الحاضرين والمشاركين مذكرا ببرنامج المعرض.

وذكر رئيس الجمعية خلال الكلمة عن تنظيم الجمعية لمبادرات "اجي نقراو" بالناظور، تلتها كلمة بطلة تحدي القراءة العربي مريم أمجون التي شكرت الجمعية على الدعوة باعتبارها ضيفة الشرف للمعرض والتي منعتها الظرفية الوبائية من الحضور، وقدمت نصائح للأطفال.

وأخذ الكلمة بعدها مدير معرض القراءة والكتاب الدكتور بلال داوود لأهمية القراءة والتحسيس بأهميتها، ومسيرا لفقرات الجلستين الصباحية والمسائية، وتلته كلمة الفائز بمسابقة تحدي القراءة العربي على مستوى الناظور وجهة الشرق والذي تأهل الى الإقصاءات الوطنية التلميذ محمد أنور مؤذين ضمنها تجربته الناجحة في المسابقة، وأمله في المشاركة مجددا، وطموحه بالفوز، وشغفه بالقراءة، بعدها ألقى الكاتب القاص ميمون حرش، محفزا عبرها التلاميذ على فعل القراءة والمثابرة.



أما الفترة المسائية فقط عرفت مشاركة ثلة من خيرة أديبات وأدباء الناظور ومثقفيها، ممثلة في الشاعر جمال أزراغيد، التي تقاسم تجربته في مجال الكتاب مع جمهور المعرض، كما تفضل الدكتور نور الدين أعراب الطريسي، بمداخلة نقدية ماتعة تحدث فيها عن أسرار الكتابة والكتاب، ارتباطا بتجربته الشخصية في الكتابة النقدية المتمرسة، كما كان المعرض على موعد مع كلمة متميزة تقدمت بها الأديبة الروائية آمنة برواضي، التي تحدث عن منجزها الروائي، حيث قدمت الباحثة المتألقة وداد أوحدهم قراءة نقدية فاحصة للعمل الروائي الموسوم (شظايا حارقة) لصاحبته آمنة برواضي.

وفي نهاية اليوم الأول تم تكريم المشاركين جميعا، ويضرب الموعد لقاء جديدا لمتتبعيه وضيوفه، وذلك يوم غد إن شاء الله، مع فقرات جديدة وكُتاب جدد، نميط اللثام من خلالهم عن تقنيات الكتابة وشروط تحققها.

يذكر أن ضيفة الشرف بالمعرض، مريم أمجون الفائزة بمسابقة تحدي القراءة العربي لسنة 2018 في دورتها الثالثة، حيث تفوّقت على 300 ألف متسابق في المغرب و16 متسابقاً في الدور نصف النهائي، و5 متسابقين نهائيين، وحصلت على جائزة مالية قدرها 500 ألف درهم إماراتي.














































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح