بلجيكا تحظر السفر "غير الضروري" مدة شهر لمواجهة موجة عدوى السلالة الجديدة لـ"كوفيد -19"


ناظورسيتي -متابعة

أقرّت السلطات البلجيكية، مساء أمس الجمعة، حظر السفر "غير الضروري" من وإلى البلاد مدة شهر كامل.

وسيسري هذا القرار المتخذ في إطار مواجهة موجة عدوى السلالة الجديدة لـ"كوفيد -19" التي تجتاح أوروبا، ابتداء من الأربعاء المقبل.

وأعلن ألكسندر دو كرو، رئيس الوزراء البلجيكي، خلال مؤتمر صحافي عقب اجتماع للجنة التنسيق الفيدرالية بشأن كوفيد-19، أن هذا الإجراء سيظل ساري المفعول إلى غاية فاتح مارس المقبل.

ووضّح دو كرو أن بعض رحلات السفر التي تعدّ “ضرورية” سيبقى مسموحا بها، على سبيل المثال من أجل العلاجات الطبية ولأسباب عائلية (الجنازات) أو مهنية محض، من خلال تقديم مبررات وتصريح بالشّرف.

وإلى جانب ذلك فرضت السلطات البلجيكية قيودا على السفر ابتداء من الاثنين من وإلى بريطانيا وبلدان أمريكا الجنوبية.


وسيتعين على جميع المسافرين العائدين من بريطانيا وأمريكا الجنوبية إجراء اختبار كوفيد -19 "بي سي آر" في اليوم الأول والسابع لدى عودتهم إلى بلجيكا. كما سيتم إخضاعهم للحجر الصحي مدة 10 أيام.

ويتعين على المسافرين غير المقيمين في بلجيكا تقديم اختبار "PCR" سلبي لـ"كوفيد -19" عند مغادرة بلجيكا وعند الوصول إليها.

وقد أبقت السلطات البلجيكية على التدابير التي تم اتخاذها في السابق، والمتمثلة في حظر التجول من العاشرة ليلا حتى الساعة السادسة صباحا، وإلزامية العمل عن بعد وإغلاق المقاهي والمطاعم.

كما تم حظر المهن غير الطبية التي تتطلب التواصل المباشر، مثل مصففي الشعر وصالونات التجميل ومنع استقبال أكثر من شخص في المنزل.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تشهد باجيكتا، على غرار دول أوروبا، انتشارا "مقلقا" للسلالات الجديدة (المتحورة) من فروس كورونا المستجدّ.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح