بغلاف مالي يصل لـ 2 مليار سنتيم.. عامل إقليم الدريوش يشرف على إعطاء انطلاقة إنجاز مشاريع طرقية بتمسمان


بغلاف مالي يصل لـ 2 مليار سنتيم.. عامل إقليم الدريوش يشرف على إعطاء انطلاقة إنجاز مشاريع طرقية بتمسمان
ناظورسيتي | إسماعيل الجراري

في إطار التفاعل مع مطالب الساكنة، أشرف عامل عمالة إقليم الدريوش، محمد رشدي، على إعطاء انطلاقة انجاز مشاريع طرقية هامة، بكل من جماعات تمسمان وبودينار وبني مرغنين، وهي مشاريع طرقية يصل غلافها المالي لحوالي 2 مليار سنتيم، وتدخل ضمن برنامج محاربة الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي.



وفي التفاصيل، فقد أعطى عامل الإقليم، بمعية الكاتب العام للعمالة، ورئيس وأعضاء المجلس الإقليمي، وبحضور رئيس وأعضاء مجلس جماعة تمسمان، وفعاليات جمعوية وأبناء المنطقة، أشغال بناء الطريق الغير مصنفة الرابطة بين الطريق الإقليمية رقم 6201 ودوار زغول بجماعة تمسمان على طول 5 كلم، حيث رصد لذات الطريق بحسب شروحات قدمها لعامل الإقليم رئيس قسم التجهيز والشؤون التقنية بالعمالة، 750 مليون سنتيم.



وبجماعة بني مرغنين التابعة لقيادة تمسمان أيضا، أشرف عامل الإقليم، والوفد المرافق له، بحضور رئيس وأعضاء مجلس جماعة بني مرغنين وفعاليات جمعوية وأبناء المنطقة، على إعطاء انطلاقة إنجاز الطريق الرابطة بين جماعة بني مرغنين والطريق الساحلي الناظور الحسيمة، على مسافة تصل لـ 10 كلم، وقد رصد لها غلاف مالي يقدر بـ 840 مليون سنتيم، وذلك في إطار المشاريع الطرقية الممولة من ميزانية المجلس الإقليمي للدريوش.


وبدوار إجطي بجماعة بودينار التابعة أيضا لقيادة تمسمان، أعطى عامل الإقليم، بحضور رئيس وأعضاء مجلي الجماعة وفعاليات جمعوية وبأبناء الدوار، انطلاقة إنجاز استكمال الطريق الرابطة بين الطريق الساحلي والدوار السالف الذكر على مسافة 2.5 كلم، وقد رصد لها غلاف مالي يقدر بـ 400 مليون سنتيم، في إطار برنامج محاربة الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي.
















































































































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح