بعد 3 سنوات من الاعتقال.. السعودية تطلق سراح "بن لادن"


بعد 3 سنوات من الاعتقال.. السعودية تطلق سراح "بن لادن"
ناظور سيتي ـ وكالات

بعــد أكثر من 3 سنوات من الاعتقال، أطلقت السعودية سراح رجل الأعمال الشهير بكر بن لادن، الأخ غير الشقيق لزعيم تنظيم القاعدة السابق، في إطار حملة استهدفت رجال أعمال وأمراء ومسؤولين بارزين.

وقال مصدران مقربان من عائلة بن لادن لوكالة “فرانس برس”، إن الرئيس السابق لمجموعة بن لادن أكبر شركة إنشاءات في المملكة، عاد إلى عائلته في مدينة جدة بعد إطلاق سراحه من مكان احتجازه الذي لم يكشف عنه.

و لم يتضح بعد إن كان إطلاق سراح بكر، وهو في السبعينات من العمر، مؤقتا أم نهائي، لأن تحركاته لا تزال مقيدة، مضيفا أنه “تم إطلاق سراحه وطلب منه البقاء في المنزل، وسُمح للناس بزيارته”.

وقد اعتقل بكر، في نونبر 2017، في إطار الحملة التي استهدفت أمراء ورجال أعمال بارزين ووزراء تمّ احتجازهم في فندق “ريتز كارلتون” في الرياض، والتي تقول المملكة إنها كانت ضرورية لمكافحة الفساد.


واحتجز شقيقان آخران له وهما سعد وصالح، ثم أُطلق سراحهما في وقت لاحق. أُجبرا في البداية على وضع سوار تعقّب إلكتروني عند الكاحل لمراقبة تحركاتهما.

وبحسب وثيقة رسمية اطلعت عليها “فرانس برس”، استحوذت الحكومة على حصة الأخوة الثلاثة في المجموعة التي تبلغ 36.2% من الشركة.

وأكّد المصدران أن السلطات صادرت عددا من الأصول والممتلكات بما في ذلك فيلات وطائرات خاصة ومجموعة سيارات فارهة ومنعت أفراد العائلة من السفر إلى خارج البلاد.

وتعرضت العائلة إلى تدقيق دولي بعد اعتداءات 11 شتنبر 2001، التي خطط لها أسامة بن لادن، مؤسس تنظيم القاعدة، ولكن العائلة قالت إنها تبرأت من أسامة في 1994 بسبب أنشطته.

وقد ازدهرت أعمال العائلة مع تنامي ثروة المملكة في العقد الذي تلى مع ارتفاع أسعار النفط.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح