بعد مهاجمته لرئيس الحكومة.. السفير الإسرائيلي يدشن عودته للمغرب بلعب مباراة بجانب لقجع ولاعبين دوليين


بعد مهاجمته لرئيس الحكومة.. السفير الإسرائيلي يدشن عودته للمغرب بلعب مباراة بجانب لقجع ولاعبين دوليين
ناظورسيتي | متابعة


دشن رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي والقائم بأعمال السفارة في الرباط، "ديفيد غوفرين"، عودته للمغرب بمشاركته في مباراة ودية لكرة القدم، جمعت رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، وقدماء المنتخب الوطني، بعدد من سفراء الدول الأجنبية والعربية.

ونشر "ديفيد" تغريدة على حسابه الرسمي في منصة "تويتر" جاء فيها: "استمتعت كثيرا بالمباراة، التي جمعت، يوم أمس، بين السادة السفراء بالمغرب، ونخبة من لاعبي كرة القدم المغاربة المتقاعدين، بملعب محمد السادس بسلا".

وأضاف الدبلوماسي الإسرائيلي ضمن ذات التدوينة: "بالرغم من أن فريقي خسر أمام خصم قوي، كانت من أفضل الأوقات، التي عشتها بالمغرب"، مرفقا التغريدة بصور ظهر خلالها مرتديا قميص المنتخب المغربي إلى جانب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، ولاعبين سابقين في المنتخب الوطني، بالإضافة إلى عدد من السفراء الأجانب بالمغرب.

وتجدر الإشارة إلى رئيس مكتب الإتصال الإسرائيلي والقائم بأعمال سفارتها بالمغرب، "دافيد غوفرين"، كان قد نشر تغريدة هاجم من خلالها رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، منتقدا تهنئته لحركة حماس بعد اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة.


وغرد "دافيد" قائلا "أثارني تصريح رئيس الوزراء المغربي السيد العثماني، الذي أيد وهنأ تنظيمات حماس والجهاد الإسلامي الإرهابية المدعومة من إيران"، محاولا توريط رئيس الحكومة بتوظيف كلمات خطيرة حيث أضاف "من يدعم حلفاء إيران يقوي نفوذها الإقليمي، أليس تعزيز إيران التي تزرع الدمار في دول عربية وتؤيد جبهة البوليساريو مناقضا لمصلحة المغرب ولدول عربية معتدلة؟".

وتأتي خرجة ممثل إسرائيل في الرباط، بعدما غادر العاصمة المغربية قبل أسبوعين، وذلك مباشرة بعد اندلاع الصراع بين القوات الإسرائيلية والمقاومة الفلسطينية في غزة، ليعود بعد ذلك بتغريدة يهاجم فيها رئيس الحكومة المغربية محاولا الربط بين تهنئته لحركة حماس وإيران وجهود المغرب الدولية للدفاع عن وحدته الترابية.

و سارع الدبلوماسي الإسرائيلي، "ديفيد غوفرين" إلى حذف تغريدته، بعدما فتحت عليه موجة من الانتقادات خلفت ردود أفعال مستنكرة بين المغاربة، وداخل أوساط أعضاء حزب العدالة والتنمية، الذين قالوا إن تدوينته تطاول على الشأن الداخلي للمغرب.

وكان السفير ديفيد غوفرين، رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي في المغرب، أعرب في وقت سابق عن شكره للمغاربة وسعادته بمقامه بينهم، وبحفاوة الاستقبال التي قال إنهم خصوه به يوم وصوله إلى المغرب، عقب قرار استئناف العلاقات بين البلدين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح