بعد منعهم من النزول للشارع.. ممثلو نقابات الناظور يستعرضون مطالبهم بمناسبة عيدهم الأممي


ناظورسيتي :

بمناسبة اليوم الأممي للعمال، الذي يصادف فاتح ماي من كل سنة، قام طاقم موقع "ناظورسيتي" بزيارة للنقابات الأكثر تمثيلية بالإقليم، وذلك من أجل الوقوف على كيفية تخليدها لاحتفاليات لهذه السنة بعد منعهم من طرف الحكومة من النزول للشوارع بسبب مواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، والسلالات المتحورة.

وتأتي احتفالية فاتح ماي لهذه السنة، في ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، إضافة لقرار السلطات الحكومية القاضي بمنع جميع الاحتفالات التي كانت تقام سنويا بالفضاءات العامة من خلال مهرجانات ومسيرات عمالية.

وفي ذات السياق، عبرت جل التنظيمات النقابية بالناظور في تصريحات لـ"ناظورسيتي" عن التزامها بقرار السلطات الحكومية، مشيرة أن احتفاليتها لهذه السنة، اقتصرت على عقد اجتماعات بمقرات هده النقابات للتداول في الأوضاع التي تعيشها الطبقة العاملة وإبراز أهم التحديات التي تواجه الحركة العمالية.

وأجمع جل المتدخلون على اعتبار أن الجائحة العالمية للفيروس التاجي، شكلت تحديا حقيقيا للطبقة العاملة وأنها كانت من بين الفئات الأكثر تضررا، حيث تم استغلال الجائحة من طرف أرباب العمال للإجهاز على عدد من حقوق ومكتسبات الطبقة الشغيلة، والحد من الحريات النقابية.




إلى ذلك دعا ممثلو التنظيمات النقابية بإقليم الناظور، الحكومة إلى الالتزام بالاتفاقيات الموقعة، ومنها بالخصوص اتفاقية 2011 واتفاق 2019، مع ضرورة اتخاذ كافة التدابير لحماية الأجراء والعمال من التداعيات الخطيرة التي خلفتها الجائحة، بالإضافة لمطالبتهم بالمصادقة على اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 87، وباقي الاتفاقيات الأخرى.

حري بالذكر، أن مدينة الناظور، شهدت يوم أمس 1 ماي الجاري، تواجد تعزيزات أمنية أمام مقرات مجموعة من النقابات بالمدينة، من أجل تنفيذ قرار الحكومة بإلغاء إحتفالات عيد الشغل لهذه السنة، بسبب مواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد والسلالات المتحورة.

وقامت الحكومة من أجل تفادي خرق حالة الطوارئ الصحية بالإعلان عن منع جميع الاحتفالات الميدانية ذات الصلة بالعيد السنوي للعمال، الذي يصادف يوم فاتح ماي من كل سنة، وذلك للسنة الثانية على التوالي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأشار بلاغ الحكومة أنه في سياق تسجيل بعض الدعوات لتنظيم احتفالات فاتح ماي بشكل حضوري بالشارع العام، وفي إطار الحرص على تنزيل التدابير الوقائية المتخذة للحفاظ على صحة المواطنات والمواطنين، وأخذا بعين الاعتبار تطور الوضعية الوبائية بالمملكة خاصة المخاطر التي قد تشكلها على مستوى التجمعات بالفضاءات العامة، تعلن الحكومة أنه قد تقرر منع جميع الاحتفالات الميدانية ذات الصلة بالعيد السنوي للعمال يوم فاتح ماي 2021، تفاديا لكل ما من شأنه خرق حالة الطوارئ الصحية.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح