بعد فتح الحدود.. إقبال واسع للفرنسيين على جنوب إسبانيا من أجل التبضع والاستجمام


متابعة

بعد ثلاثة أشهر من إجراءات العزل الصّارمة التي فُرضت لمنع تفشّي كورونا، وفي أول يوم من فتح الحدود البرية الأحد، شوهد المئات من الفرنسيين، على متن سياراتهم في الطريق الرابطة بين البلدين أو على متن القطارات، متوجّهين نحو البلد الجار للسياحة والتبضع والالتقاء بأقاربهم هناك.

وكانت الحكومة الفرنسية قد أعلنت، منذ 14 مارس الماضي، حالة التأهّب لمكافحة انتشار الجائحة، التي أودت حتى الآن بحياة ما يناهز 30 ألف شخص.

وصار بمقدور مواطني الاتحاد الأوربي والدول الأعضاء في "منطقة شنغن" أن يدخلوا إسبانيا بحرّية دون إخضاعهم للحجر الصحي مدة أسبوعين. بينما قررت البرتغال، التي لم تتضرر كثيرا بالفيروس، الانتظار حتى فاتح يوليوز المقبل لفتح حدودها البرّية مع إسبانيا.

<iframe width="510" height="360" src="https://www.youtube.com/embed/U4I40MjC7Sk" frameborder="0" allow="accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture" allowfullscreen></iframe>


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح