بعد تمديد جديد.. المعابر الحدودية بين مليلية والمغرب مغلقة لسنة كاملة


بعد تمديد جديد.. المعابر الحدودية بين مليلية والمغرب مغلقة لسنة كاملة
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

قررت وزارة الداخلة الإسبانية صباح اليوم الجمعة 26 فبراير الجاري، تمديد إغلاق المعابر الحدودية بين مليلية والمغرب شهر أخر إلى غاية 31 مارس القادم، وهذا ما نشرته في الجريدة الرسمية، وبهذا القرار الجديد ستكون الحدود وبشكل رسمي مغلقة لمدة سنة كاملة.

وتمديد هذا الإغلاق يأتي مرة أخرى بعدما أغلقت الحدود لأول مرة يوم 13 مارس 2020 بسبب إنتشار فيروس كورونا المستجد، لتكون وبشكل رسمي الحدود مغلقة لمدة أزيد من سنة، وتعتبر هذه أطول مدة التي يتم فيها إغلاق المعابر بين مليلية المحتلة وبني أنصار.

وأكدت مندوبة حكومة مليلية صابرين موح، في وقت سابق أنه لا وجود لتاريخ محدد من اجل فتح المعابر الحدودية مع المغرب، مضيفة أن الازمة الصحية التي يمر منها العالم بسبب إنتشار فيروس كورونا أدت إلى إغلاق المعابر، والذي ستتم سنة من الإغلاق في مارس القادم، وأبرزت موح أنه تم العمل في تلك الفترة من أجل حدود سلسة، تسهل على مستعمليها الدخول والخروج من المدينة.


وأضافت صابرين أن فتح الحدود بين مليلية المحتلة والمغرب، متعلق بسؤال جوهري ومحوري هو الوضعية الوبائية بالبلدين، لهذا لا وجود لحد الأن لأي تاريخ محدد من أجل ذلك.

وصرحت بذلك خلال ندوة صحفية، مبرزة أنهم إشتغلوا بشراكة مع مدينة سبتة المحتلة لتدارس وضعية الحدود قبل الجائحة، ومن أجل إيجاد حلول جوهرية للمشاكل التي كانت تعاني منها من قبل

وقالت صابرين موح في تصريحها "إننا نشتغل منذ البداية بتنسيق مع مدينة سبتة، من أجل معرفة الوضعية التي نوجد بها قبل انتشار الجائحة، للوقوف على كيفية تقدم حركية بالمعابر الحدودية.

مبرزة أنه يتم تدارس السيناريوهات المحتملة في المستقبل وعند فتح هذه المعابر"، مشددة على أنه لا وجود في اللحظة الحالية أي تاريخ مقترح لفتح هذه المعابر



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح