بعد السماح بصلاة الجمعة في المساجد.. التوفيق يلزم الأئمة بقرار غير مسبوق


ناظورسيتي: متابعة

ألزم أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، الأئمة بتلاوة نص الخطبة المعتمدة من طرف مصالح وزارته كما هي دون زيادة أو نقصان، وذلك بمناسبة أداء صلاة الجمعة في المساجد لأول مرة بعد الإغلاق الذي عرفته منذ مارس المنصرم.

وحسب مراسلة، وجهها أحمد التوفيق لمندوبي الشؤون الإسلامية في أقاليم المملكة، تتوفر "ناظورسيتي" على نسخة منها، شدد فيها الوزير المذكور على ضرورة إخبار المديرية لجميع خطباء المساجد المفتوحة بنص الخطبة الموحدة التي يجب تلاوته بالمساجد المفتوحة يوم الجمعة القادم 16 أكتوبر الجاري.

ودعا الوزير مديرية المساجد، إلى حث الخطباء على وجوب التقيد بنص الخطبة وعدم التصرف فيها، حذفا أو إضافة بأي وجه من الوجوه، موجها تعليماته من أجل إخبار مصالح المديرية بكل مخالفة لهذه التعليمات عند الاقتضاء.


ويعتبر هذا القرار الأول من نوعه في تاريخ المساجد بالمغرب، اذ لم يسبق للوزارة أن ألزمت الأئمة بتلاوة نص الخطبة الموحدة تحت طائلة التأديب، حيث كانت تسمح قبل جائحة كورونا باجتهاد الخطباء في مختلف المواضيع والقضايا الواجب مناقشتها وتداولها على منبر رسول الله باستثناء تلك المتعلقة بالشؤون السياسية أو المخالفة للثواب المنصوص عليها في الدستور.

وكانت الوزارة قد أعلنت في وقت سابق عن عودة صلاة الجمعة بعد توقيفها منذ شهر مارس، عقب انطلاق جائحة كورونا، كما قررت رفع عدد المساجد المفتوحة للصلوات الخمس إلى 10 آلاف مسجد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح