بعدما تسببت الثلوج في إغلاقها.. سلطات الحسيمة تعلن فتح مجموعة من الطرق الوطنية


ناظورسيتي: متابعة

كشفت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك ان العواصف الثلجية القوية التي عرفها المغرب ادت إلى اضطرابات وانقطاعات في حركة السير بعدد من المقاطع الطرقية خاصة بالأطلسين المتوسط والكبير ومرتفعات الريف.

وحسب ذات المصدر فقد بلغ طول المقاطع الطرقية التي تعرضت بها حركة السير للانقطاع أزيد من 1857 كلم همت 60 محورا طرقيا تابعا لأقاليم: الحاجب وإفران وأزرو وخنيفرة وبولمان وصفرو وميدلت وتازة وتاوريرت وكرسيف وتاونات والحوز وبني ملال وشفشاون والحسيمة وأزيلال وتارودانت وكذا تنغير.وقد جرى فتح العديد من الطرق على المستوى الوطني من بينها الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين تاونات وتارجيست، وكذا الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين شفشاون والحسيمة عبر إساكن وتارجيست، بعد ان وصل سمك الثلوج بها إلى أزيد من متر واحد.

وعلى الرغم من فتح هذه الطرق، فإن الوزارة تحث مستعملي الطريق لاتخاذ التدابير اللازمة وعدم السفر ليلا، وذلك لتجنب الانزلاقات المحتملة والناتجة عن تكون الجليد.


تشهد العديد من الدواوير والقرى الجبلية في إقليم الحسيمة وأخرى في جماعة "فناسة باب الحيط" في تاونات، "عزلة" تامة بعد التساقطات الثلجية التي شهدتها المنطقة.وفرضت هذه التساقطات غير المسبوقة على مئات المواطنين ملازمة بيوتهم بعد إغلاق المدارس، في انتظار تدخل السلطات المختصة.

وفي هذا السياق، حدّد نورالدين الفاضلي، المستشار الجماعي بجماعة فناسة باب الحيط وابن المنطقة، الدواوير "المعزولة" لجماعة "فناسة باب الحيط" في تاونات وهي دواوير دمنت بوزيد، العيون، أموايلت ودوار اساين، فيما دواوير الحسيمة هي بني عياش، والمداود، اقرارن و تبرانين.وتابع المستشار الجماعي، وفق ما أفاد به خلال حوار صحفي، أن الثلوج فرضت حصارا على الساكنة ومنعتهم من التسوق، والتزود بقنينات الغاز.

وفي خضمّ ذلك تعيش دواوير مجاورة، بحسب المصدر نفسه، "عزلة من الدرجة القصوى" بسبب انقطاع الكهرباء منذ أيام، وهي دواوير تابعة لتراب لإقايم الحسيمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح