بعدما أنقذتها السلطات.. سيدة تضع حدا لحياتها في السكة الحديدية بجعدار


ناظورسيتي: إلياس حجلة

أقدمت سيدة في الخمسينيات من عمرها، على وضع حد لحياتها عن طريق الإلقاء بنفسها تحت قطار متجه إلى الناظور على مستوى السكة الحديدية لجعدار.

وحسب شهود عيان، فقد تعمدت الهالكة الانتحار بطريقة مأساوية، حيث انتظرت لحظة قدوم القطار لتقوم برمي نفسها أسفل عجلاته.

ونقلت المذكورة في حالة حرجة إلى المستشفى، لتفارق الحياة هناك متأثرة بجروح خطيرة أصيبت أثناء صدمها من طرف القطار الذي ارتمت تحته.

والهالكة، كانت قد حاولت الانتحار قبل أسبوع بنفس الطريقة، وقد تم انقاذها من طرف عناصر تابعة للقوات المساعدة وأعوان السلطات بعدما أثارت لديهم شكوكا حول سبب تواجدها بالقرب من السكة الحديدية.

وسبق للهالكة، أن نقلت إلى المستشفى الحسني، إلا أن الافراج عنها جعلها تفكر مرة ثانية في الانتحار، لتقوم بانهاء حياتها اليوم الجمعة في مشهد مأساوي.




















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح