بسبب نزاع حول الأرض.. ساكنة حي اولاد محند بالدريوش تعيش حالة من الترقب والرعب


ناظور سيتي ـ متابعة

أصبحت ساكنة حي اولاد محند بالدريوش، تعيش حالة من الترقب والرعب، بعدما طفت على السطح قضية تتعلق بالنزاع حول الأرض التي شيدت عليها منازلهم، والتي تقدر بأكثر من 500 منزل، من بينها ثلاث محفظة.

وأفادت مصادر مطلعة لـ "ناظور ستيي" أنه قد طفت على السطح، منذ مدة ليست بالطويلة، قضية تتعلق بنزاع حول الأرض التي شيدت عليها المئات من المنازل، منذ ثلاث عقود من الزمن.

وأضافت مصادر "ناظور سيتي" أن القاطنين بالحي قد اشتروا القطع الأرضية، منذ مدة طويلة، من شخص ادعى ملكية العقار الواقع بحي اولاد محند الذي تقطن به حاليا أكثر من 500 أسرة.

غير ان التطورات الأخيرة فيما ادعاه أحد الاشخاص في ملكية الأرض من اجداده وأن المدعى عليه قد استولى على الأرض بشكل من الأشكال، جعلت ساكنة حي اولاد محند تحت طائل احكام المحكمة بحيث إن المعني بالأمر قد حصل على حكم نهائي من المحكمة.


وهذا ما يطرح الكثير من علامات الاستفهام لدى ساكنة المنطقة بخصوص تنفيذ هذا الحكم، وكذا مصير الأرض ومنازل الساكنة، خاصة أن الحكم الذي أصدرته المحكمة لصالح الطرف الثاني، قد عطل مشاريع ساكنة حي اولاد محند وروعهم ومنعت عليهم رخص البناء والاصلاح.

وقد صرح عدد من ساكنة المنطقة للجريدة الإلكترونية "ناظور سيتي" أنهم مستعدون للدفاع عن ملكيتهم للمنازل التي يقطنونها منذ عقود من الزمن، وكذا أراضيهم التي اشتروها بمالهم الخاص، الى أخير رمق، وان اقتضى الحال مواجهة مباشرة ضد من يحاول العبث في ممتلكاتهم.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح