بسبب "عزلة الثلوج".. مأساة سكان دواوير بين الحسيمة وتاونات تتفاقم ومواطنون يتمنون ألا "تسمح فيهم" الحكومة


ناظورسيتي -متابعة

تتواصل، منذ أزيد من أسبوع، فصول معاناة سكان دواوير بين إقليم الحسيمة وتاونات، وتحديدا في جماعة فناسة باب الحيط بسبب "عزلة الثلوج" إثر التساقطات الثلجية الكثيفة التي شهدتها المنطقة مؤخرا.

وحتى الآن نجحت المصالح المختصة، وفق ما أفادت به مصادر محلية، في "فكّ العزلة" عن دوار "دمنت بوزيد"، فيما تتواصل مأساة دوارَي إساين وأموايلت.

ويعيش سكان دوار "إساين" بحسب المصادر نفسها، محنة حقيقية جراء "عزلهم عن العالم" وتراجع آمالهم في الخروج من هذا الوضع قريبا.

فقد انقطعت المسالك، ما يعقّد مهمة السكان في الوصول إلى أماكن حاجاتهم من المواد الغذائية، فيما تنفق مواشيهم جوعا.

وقد بذلت السلطات المختصة، من ممثلي الجماعة والسلطات المحلية، بحسب شهاد سكان الدواوير المعنية، مجهودات جبّارة في إزاحة الثلوج.

غير أن ذلك لم يكن كافيا، وفق السكان أنفسهم، بالنظر إلى أن الجرّافات صغيرة ولا تستطيع فعل الكثير أما "جبال" الثلوج التي تقطع في الطرق والمسالك.

ويُنتظر أن تستعين المصالح المعنية بكاسحة ثلوج من الحجم الكبير، قيل إنها ستصل السبت (ليلة أمس) لمواصلة إزاحة الثلوج المتراكمة.

وعبّر سكان من الدواوير "المعزولة أن تهتمّ بهم الحكومة والسلطات المحلية، إذ صرّح أحدهم قائلا "نتمنّاوْ ما يسمحوش فينا هْنا ويخلّيونا معزولين عْلى العالم”.


وتمثلت أولى الصعوبات التي واجهتها عناصر السلطة والجماعة في كمية الثلوج التي تراكمت في المرتفعات وشكّلت "جبالا" بيضاء تسدّ الطرق والمسالك وتقطعها في وجه أي تنقل ممكن.

ويزيد الصقيع هذه "الجبال" من الثلج صلابة، ما يصعّب مهمة فتح مسالك فيها، خاصة في اتجاه الدواوير المائية في المرتفعات الجبلية المنتشرة في المنطقة.

وشبيهٌ بما يعيشه سكان دواوير دمنت بوزيد إساين أموايلت (بجماعة فناسة باب الحيط) ما يعيشه سكان دواوير بني عياش والمداود وتبرانين وأقرارن.

وفي خضمّ ذلك تتواصل "عزلة" العديد من الدواوير في المنطقة بسبب "شلل" حركة المرور عبر المسالك الجبلية، خاصة الرابط بين "باب الحيط" في إقليم الحسيمة وجماعة فناسة.

ويشار إلى أن المصالح الإقليمية في عمالة تاونات جنّدت، من جانبها، ومنذ بداية تساقط الثلوج، كافة مواردها البشرية ووسائلها اللوجيستيكية والتقنية لفكّ العزلة عن الدواوير وفتح المسالك، في مختلف الجماعات التابعة لها والتي شهدت تساقطات ثلجية غير مسبوقة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح