بسبب ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا.. المغرب يعلق جميع الرحلات الجوية مع المملكة المتحدة


بسبب ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا.. المغرب يعلق جميع الرحلات الجوية مع المملكة المتحدة
ناظورسيتي

أعلن المغرب، اليوم الأحد، عن تعليق الرحلات الجرية مع بريطانيا، في ظل تسارع الوضع الوبائي فيها عقب اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد، أكثر سرعة في الانتشار.

ووفق بلاغ للحكومة فإن القرار سيتم تفعيله ابتداء من ليلة اليوم الأحد 20 دجنبر الجاري.

ويأتي هذا القرا، وفق بلاغ الحكومة، في إطار التدابير الاستعجالية المتخذة للحفاظ على سلامة الأشخاص وحمايتهم والحد من تفشي كورونا.

ويأتي القرار المغربي، بعدما انضمت إيطاليا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وهولندا وإيرلندا، قبل قليل، إلى قائمة الدول التي أعلنت حظر السفر من وإلى بريطانيا، إضافة إلى بلجيكا والكويت.

وكان وزير الصحة البريطاني "مات هانكوك" قد أعلن عن تشديد القيود في العاصمة لندن، وجنوب شرقي إنجلترا إلى درجة أكثر صرامة، قبيل عيد الميلاد، جاء بسبب تفشي السلالة الجديدة من الفيروس عن السيطرة، ووجود حاجة إلى ردعه من خلال اعتماد التباعد الاجتماعي المشدد.



وقال الوزير نفسه إنه كان من واجب السلطات اتخاذ إجراءات عاجلة بعد ورود المعلومات عن السلالة الجديدة، مشيرا إلى أن الوعود السابقة بشأن تخفيف القيود، خلال عطلة عيد الميلاد، ورأس السنة، جاءت قبل ظهور هذا التحدي الجديد، واضطرت الحكومة إلى التراجع عنها.

وأوضح هانكوك أنه سيكون من الصعب للغاية السيطرة على تفشي السلالة الجديدة، ما لم يتم توزيع اللقاح ضد كورونا على نطاق واسع في البلاد، مؤكدا ضرورة أن يتخذ جميع المواطنين في المناطق، التي فرضت فيها الإجراءات الوقائية المشددة كأنهم مصابون بالوباء.

ومن جهة أخرى، فقد سجلت بريطانيا اليوم الأحد تزامناً مع ظهور السلالة الجديدة للفيروس، أعلى معدّل ارتفاع يومي منذ بدء تفشّي الجائحة في أراضيها، حيث بلغ العدد 35 ألفا و928 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجدّ.

وأحصت الجهات الرسمية أيضا 326 وفاة بعد حصيلة أمس السبت "الثقيلة"، إذ توفي 534 شخصا متأثرين بإصابتهم بعدوى الفيروس التاجي.

وعملت حكومة "جونسون" على تشديد القيود المفروضة في العاصمة لندن وجنوب شرق البلاد، في سعي منها لحد انتشار السلالة الجديدة من الفيروس "المختلفة وسريعة الانتشار" التي سُجّلت منها إصابات في المملكة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح