بحضور رؤساء النوادي.. لجنة الشؤون الثقافية والرياضية ببلدية الناظور تناقش دعم الفرق الرياضية


ناظورسيتي: محمد العبوسي

خصصت جماعة الناظور، كمقترح لعامل إقليم الناظور في انتظار التأشير عليه، مبلغا قدر بمليوني درهم في إطار دعم النوادي الرياضية النشيطة بالإقليم، بحيث أشار رئيس المجلس الجماعي خلال إجتماع عقدته يوم أمس لجنة الشؤون الثقافية والرياضية بحضور مجموعة من رؤساء النوادي، إلى أنه سيتم طرق أبواب مجموعة من المؤسسات الإقتصادية بالمدينة من أجل دعم الرياضة بالمدينة.

وخلال الاجتماع نفسه، عبر جل رؤساء النوادي الرياضية بالإقليم عن عدم رضاهم على المبلغ الذي وصفوه بالهزيل، المخصص لدعم النوادي الرياضية، مشيرين إلى أن القيمة المالية لا تكفي لتسيير حتى نصف موسم لفريق كروي ينافس على بطاقة الصعود، في إشارة منهم إلى الفتح الرياضي الناظوري المتمركز في الرتبة الثانية ببطولة عصبة الشرق، غلى بعد خطوات من تحقيق بطاقة الصعود للقسم الثاني من البطولة الوطنية الاحترافية.

كما اتفق رئيس المجلس البلدي مع باقي أعضاء اللجنة على دراسة الميزانية من أجل إيجاد سبيل لتحويل إعتماد غير مصروف من أجل تحويله للرفع من الدعم المخصص للفرق الرياضية بالمدينة، مبرزا على أنه لن يبخل على دعم الفرق والنوادي الرياضية بجميع أصنافها بالطرق القانونية الممكنة.


وقد راسل رئيس المجلس الجماعي للناظور رفيق مجعيط، أعضاء لجنة الشؤون الثقافية والرياضية، وطالبهم بعقد اجتماع مستعجل اليوم الخميس 8 أبريل الجاري، من أجل تدارس ملفات الدعم الرياضية.

وحسب ذات المصدر فيأتي هذا الأمر في الوقت الذي حقق فريقي الفتح الرياضي الناظوري والهلال الرياضي الناظوري لكرة القدم نتائج مهمة، تخول لهما المنافسة على الصعود هذه السنة، وأبرز ذات المصدر على أن هذا التحرك من طرف المجلس الجماعي، يأتي من أجل الدفع بالرياضة الناظورية، حيث ستقوم اللجنة بعرض مقترحاتها على أعضاء المجلس الجماعي خلال دورة ماي القادم.

ونادى مجموعة من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، المجالس المنتخبة بالمساهمة في دعم الفرق الرياضية، خصوصا بعد النتائج التي حققها سواء فريق الهلال الرياضي الناظوري او الفتح الرياضي الناظوري الذي يسير بخطوات ثابتة للعودة إلى القسم الوطني الثاني. وتفاعل المجلس الجماعي للناظور مع هذه المطالب التي يؤكد على مشروعيتها، لكون عودة الفرق الناظورية للمنافسة في البطولة الإحترافية، هو حلم الناظوريين جميعا، ويتضح أن فريق الفتح الرياضي يسير بخطوات ثابتة من أجل تحقيق الصعود هذه السنة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح