بالتفاصيل.. محامي المكي الحنودي رئيس جماعة "لوطا" يكشف تاريخ محاكمته والتهم الموجهة إليه


ناظورسيتي: متابعة

كشف سعيد البشريوي، محامي المكي الحنودي، رئيس جماعة لوطا القرية التابعة التابعة لعمالة إقليم الحسيمة، أن موكله سيمثل أمام القاضي بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، يوم السادس من شهر ماي المقبل، بتهمة واحدة وهي تحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات الحكومية المتخذة في حالة الطوارئ الصحية.

وحسب المحامي سعيد البشريوي، في تصريح للصحافة، أكد بأن موكله قد أنكر خلال استجوابه من لدن النيابة العامة أن يكون قد سعى إلى تحريض الغير على مخالفة أي قرار حكومي، مؤكدا أنه قد نشر التدوينة على صفحته الفايسبوكية، قبل أن يصدر قرار السلطات بشأن حظر التجول الليلي، مشددا أيضا على أن نيته كانت سليمة، ولم يكن ينوي بتاتا دعوة أي أحد لمخالفة قرار حظر التجول الليلي.


وكان رئيس جماعة لوطا قد وضع رهن تدابير الحراسة النظرية لإخضاعه للبحث التمهيدي من قبل الضابطة القضائية للدرك الملكي بإمزورن حول المنسوب إليه بأمر من النيابة العامة، قبل أن يتم الافراج عنه بكفالة عشرة ٱلاف درهم ومتابعته في حالة سراح

فبعدما تحدى المكي الحنودي قرار الحكومة، ورخص لساكنة الجماعة التي يترأسها، بالتجول ليلا وارتياد المقاهي، خلال شهر رمضان، تدخلت النيابة العامة بالحسيمة على الخط وطلبت بفتح تحقيق في الموضوع.

وحسب البيان الذي نشرته النيابة العامة، فقد عهد بإنجاز البحث إلى المركز القضائي للدرك الملكي بالحسيمة، وفور انتهاء البحث سيتم ترتيب الآثار القانونية على ضوء نتائجه.

وأشار بيان أحمد البنوضي، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، إلى “تداول تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، يرخص فيها صاحبها للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة الحادية عشرة ليلا خلال شهر رمضان، بعد أن قررت السلطات المختصة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا في إطار التدابير الاحترازية لتفادي انتشار وباء “كوفيد 19″، والتي تم اتخاذها بمناسبة شهر رمضان”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح