NadorCity.Com
 


انفلونزا المهرجانات الفنية




1.أرسلت من قبل TAOUFIK MARTIL في 25/05/2011 23:08
" الجزيرة تفضح و الدوزيم تشطح" incroyable mais vrai! notre collègue, MOHAMED KARIM, est un vrai citoyen marocain ainsi que d'autres qui sont si nombreux ! pourquoi? tout simplement, parce qu'ils défendent leur pays des profiteurs ou des malfaiteurs qui se cachent dans les coulisses attendant le moment où les jeunes marocains se perdent entre la misère que leur créent les ministères et la viande blanche des libanaises et de la colombienne.

2.أرسلت من قبل ناظوري 100/100 في 26/05/2011 14:03
ما قلته صحيح و انا متفق معك ، لقد قلتها بنفسك ما دمت في المغرب فلا تستسغرب ، لأنه ليس من المعقول ان تهدر كهذا اموال الشعب المغربي المسكين الذي مازالت فاتورات الكهراباء و الماء و الناظفة .... متراكمة في الخزانة منذ اشهر عديدة لم يجد المال ليؤديها و الناس او هؤلاء الذين لا تربطهم
لما سأعطي ل التون جون مليار سنتيم و اغانيه غير معروفة ولا يسمعها الا المثلين من البشر و سنتانا ما اخذه كان من الممكن ان نشتري به لكن انسان فقير على الاقل دراجة هوائية توصله الى المدرسة البعيدة عن منزله كلمترات و ان لم نقل اميال نحن لم نتقدم ولن نتقدم و لايكمن ان نتقدم ابدا مدمنا نفكر بهذه الطريقة حيث نقوم بتبذير اموال البسطاء في اللهو و الغناء انا احب الموسيثقى لكن افضل ان استمع الى المغنين المغاربة و الامزيغ على ان استمع الى الشاذ التون جون .

3.أرسلت من قبل choukrifia في 29/05/2011 21:36
مقال شيق وممتاز أخي كريم لتنوير رأي العام أنضرو إلي اسماء الأشخاض القائمين على هذه المهرجنات وسوف نعرف الهدف من وراءها












المزيد من الأخبار

الناظور

مئات المواطنين محرومون من خدمات "الطاكسي" بــ "الثلث الخالي من الناظور"

نتاج مجهود جبار لرجالات النظافة.. مظاهر النظافة تتوج بهجة العيد بأحياء الناظور

نقط مخصصة للنحر.. هكذا ضحى 45 الفا من المغاربة في مليلية المحتلة

ميزانيات الجماعات الترابية تثير نقاشات خبراء في ندوة بأزغنغان

عمال النظافة يباركون عيد الأضحى لساكنة الناظور

أجواء عيد الأضحى بالناظور.. هذا ما قاله سكان المنطقة وأبناء الجالية

في أولى أيام العيد.. العثور على شخص ميت داخل منزل بقرية أركمان