المزيد من الأخبار





امتحانات البكالوريا في يوليوز.. وهذه أهم الإجراءات لحماية التلاميذ والأساتذة من كورونا


ناظورسيتي: علي كراجي


أعلن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الثلاثاء، عن تنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريا في شهر يوليوز، على أن يمتحن تلاميذ الأولى باك في شتنبر القادم.

وأكد المسؤول نفسه، انه سيتم الاكتفاء خلال هذا الموسم بامتحانات البكالوريا ، دون تنظيم اي استحقاق اشهادي آخر متعلق بالتعليم الابتدائي والاعدادي، موضحا في الوقت نفسه عدم التحاق التلاميذ بالمؤسسات التعليمية إلى غاية شتنبر المقبل.

وقال أمزازي جوابا على سؤال بمجلس المستشارين، حول حصيلة تجربة التعليم عن بعد وآفاق استكمال السنة الدراسية، إن مواضيع الامتحانات ستشمل حصريا الدروس التي حضرها التلاميذ في المؤسسات التعليمية قبل إغلاق هذه الأخيرة بسبب جائحة الفيروس المستجد منذ 14 مارس المنصرم.

وأعلن المسؤول نفسه، ان وزارته ستتخذ المزيد من الاجراءات والتدابير المتعلقة بالحفاظ على صحة التلاميذ والأطر التربوية والإدارة وكل المشرفين على تنظيم الامتحانات خلال الموعد المعلن عنه سلفا، كما ستبرمج قبل ذلك حصصا مكثفة عن بعد للمراجعة والتحضير للامتحانات بالنسبة للأولى والثانية بكالوريا.

ولإنجاح هذه الامتحانات وجعلها تمر في أحسن الظروف الصحية، كشف أمزازي جملة من الإجراءات التي ستستبق افتتاح المؤسسات التعليمية في وجه التلاميذ، من بينها تعقيم مختلف المرافق عدة مرات في اليوم وتوفير الكمامات الوقائية ومواد التعقيم وأجهزة قياس الحرارة، والتخفيف من أعداد المترشيحن لفرض المزيد من ظروف التباعد الاجتماعي.

وستتخذ الوزارة ايضا، إجراءات تنظيمية أخرى تتعلق بإعداد مواضيع الفروض و تدبير زمن الامتحانات، فضلا عن استعمال الفضاءات الشاسعة كالمنشآت الرياضية في بعض الحالات وكذا تنظيم عملية ايواء واطعام وتنقل التلاميذ.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح