المزيد من الأخبار





الناظور.. النقابة الوطنية للبريد تندّد في بيان جديد بـ"صمت" إدارة البريد إزاء "تنقيل مشبوه"


ناظورسيتي -متابعة

في ظل "الصمت المريب" الذي واجهت به إدارة البريد، ومن خلفها الوزارة الوصية على القطاع، النقط التي تضمّنها البيان الختامي بيان المكتب المحلي للنقابة الوطنية للبريد بالناظور، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عقب اجتماع له، أصدر المكتب المذكور بيانا آخر ندّد فيه بكون الإدارة المعنية لم تحرّك ساكنا بشأن مطالب المهنيين التي وردت في بيان عمّمه المكتب بتاريخ 11 شتنبر الجاري.

وأفادت النقابة الوطنية للبريد بالناظور في بيانها الجديد الصادر بتاريخ 22 شتنبر الجاري، بأنه بعد البيان الصادر عن المكتب المحلي بتاريخ 11 شتنبر الجاري، والذي لم تحرّك الإدارة إزاءه ساكنا، بل زادت تماطلا، بتنقيل مشبوه من مركز التوزيع بالناظور بوجدة، في انتقال يطرح عدة علامات استفهام، إذ "لم يحترم أبدا المعايير، من حيث الأقدمية والأحقية".




وأضاف المصدر ذاته أن ما زاد الطينَ بلّة أن هذا التنقيل "تمّ دون حتى تعويض عليه"، ما جعل النقابة الوطنية للبريد تذكر بضرورة الاستجابة لكافة مطالبها الواردة في بيانها الأول واستعداد أعضائها لأي "معركة نضالية" وطنية، مبدية تضامنها المبدئي واللامشروط مع العاملين في "مركز المعالجة" في فاس، مستنكرة الواقعة "غير المسبوقة" ببيع جولتين لموزّع واحد، وحذف ستة جولات.

كما طالبت النقابة المذكورة بفتح تحقيق في "التنقيل المشبوه" الذي تم من مركز التوزيع بالناظور نحو مركز التوزيع في وجدة بمنطق "بّاكْ صاحْبي"، بدون احترام الأقدمية وبدون تعيين موزع كمعوض لهذا التنقيل، الذي أصرّ البيان على وصفه بالمشبوه؛ في ظل "الصمت والتعالي" من الإدارة الجهوية لبريد المغرب فاس -مكناس -وجدة، معلنة أنها ستنخرط، والوضعُ كذلك، في كافة الأشكال النضالية التي قالت إنها ستدشّنها بحمل الشارة طوال الأسبوع المقبل (من 28/09/2020 إلى 5/10/2020) مع وقفة احتجاجية أمام الوكالة الرئيسية لـ"البريد بنك" يوم ثاني أكتوبر المقبل، انطلاقا من العاشرة، مع إضراب سيتم تحديد تاريخه لاحقا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح