الناظور.. المنظمة الديمقراطية للشغل لجهة الشرق تراسل إدارة شركة "فكتاليا" للنقل الحضري حول "خروقات" التسيير


ناظورسيتي -متابعة

وجّه الاتحاد الجهوي للمنظمة الديمقراطية للشغل -جهة الشرق مراسلة إلى إدارة شركة "فكتاليا" للنقل الحضري، توصّلت "ناظورسيتي" بنسخة منها، والتي قال الاتحاد الجهوي إنها أجوبة وتوضيحات للشركة المعنية وأيضا أو لعموم الرأي العامّ، محليا وجهويا ووطنيا، بشأن التسيير "اللامسؤول"، الذي أفضى، بحسب المراسلة ذاتها، إلى فرض عقوبات وإجراءات تأديبية في مجموعة من الأجَراء "دون احترام للضوابط التنظيمية والقانونية.

وأفادت المنظمة الديمقراطية للشغل لجهة الشرق أن هذه العقوبات والإجراءات التأديبية اتّخذت في ظلّ "غياب مطلَق" لجهاز مناديب العمال، رغم أن المنظمة الديمقراطية للشغل بالناظور حصلت على ثمانية (8) مناديب في الانتخابات الأخيرة التي جرت يوم 10 شتنبر الجاري؛ وكذا في ظل "غياب تامّ" لمنطق الشراكة الاجتماعية مع المركزية النقابية؛ وفي ظلّ "منهجية رفض الحوار وعدم احترام حقوق العمال والحريات النقابية وفي ضرب صارخ للفصل الثامن من دستور المملكة".





<script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script>
<!-- Pub automatique -->
<ins class="adsbygoogle"
style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-2034286937928332"
data-ad-slot="1086926944"
data-ad-format="auto"
data-full-width-responsive="true"></ins>
<script>
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
</script>

وطالبت المنظمة الديمقراطية للشغل بالناظور -جهة الشرق إدارة شركة "فكتاليا" في هذه المراسلة، التي حملت توقيع منسّقها الجهوي ووُجّهت نسخ منها إلى كل من عامل إقليم الناظور؛ وباشا مدينة الناظور؛ ورئيس مؤسسة التعاون بين الجماعات؛ والمدير الإقليمي لوزارة الشغل والإدماج المهني بالناظور، جميع الأطراف المعنية والمسؤولة بالتدخل من أجل إرجاع إدارة "فكتاليا" في الناظور الكبرى إلى "جادّة الصواب" وجعلها "تحترم حقوق ومكتسبات العمال والقوانين الجاري بها العمل في هذا الإطار.

كما دعت المنظمة الشركة المذكورة إلى العدول عن إجبار الشغيلة على الحصول على عطل، عوض توفير المزيد من الحافلات، بقا لدفتر التحمّلات، وكذا بالتراجع عن الإجراءات التأديبية المشوبة بالاختلالات المتّخَذة في حق الأجراء، داعية إيها في الوقت نفسه إلى الزيادة في الكتلة الأجرية لكافة الشغيلة؛ وعقد حوار رسمي، تحضره كافة الجهات المسؤولة، تحضيرا لعقد اتفاقية جماعية ومناقشة كل محاور ملفها المطلبي. وذكّرت بأنه رغم الاتفاق على تاريخ السبت 19 شتنبر 2020 وعلى تاريخ الثلاثاء 22 شتنبر 2020 لعقد اجتماع في هذا الشأن، فإن إدارة "فكتاليا" لجأت إلى أسلوب التسويف والرفض لكلا التاريخين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح