الناظور.. إخراج مدينة المهن والكفاءات إلى حيز الوجود بكلفة مالية تجاوزت 18 مليار


ناظورسيتي: علي كراجي

كشف أخيرا، مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، عن تاريخ فتح الأظرفة المتعلقة بطلب عروض الأثمان لأجل القيام بأشغال بناء مدينة المهن والكفاءات للمنطقة الشرقية بالناظور، وحدد يوم 17 مارس القادم موعدا لاستقبال ملفات الشركات الراغبة في الإشراف على بناء هذا المشروع الكبير الذي أعلن عاهل البلاد الملك محمد السادس عن توطينه بجميع جهات المملكة.

وحددت الكلفة التقديرية لبناء المشروع في 189 مليون و 577 ألفا و 707 دراهم، حوالي 19مليار سنتيم، على أن يستثمر هذا الغلاف المالي في إحداث وحدات للتدريب وأسرة للمستفيدين ومرافق لتأهيل الشباب وتمكينهم من التقنيات المتعلقة بأغلب التخصصات المهنية المعاصرة في إطار تلبية متطلبات سوق الشغل.

وحسب التصميم الأولي للمدينة، فإنها ستظم عشرة أقطاب كبرى إضافة إلى أقسام إدارية وعيادات طبية لكل قطب، ومرافق خاصة بالإبتكار واللغات وريادة الأعمال، ومكتبة متعددة الوسائط، إضافة إلى بنيات للأنشطة الموازية.

وسيتم توزيع أقطاب مدينة المهن والكفاءات بالناظور، ليشمل كل واحد منها مرافق مختلفة سيستفيد منها الطلبة المتدربون في مجالات مهنية متنوعة تتمثل في الصناعة والإدارة والتجارة والسياحة والزراعة والصحة، وحي خاص بالمتدربين، إضافة إلى منطقة رياضية.

وستتضمن المدينة، 60 مسلكا للتكوين ، 80 في المائة توفر تكوينا جامعيا، و20 في المائة منها تتيح تكوينا مهنيا، إذ ستفسح المجال لـ 2800 مقعد ، ضمنها 420 مقعدا مخصصة للمعهد المتخصص في الصناعات الغذائية ببركان الذي سيتم إلحاقه بمدينة المهن والكفاءات كملحقة لها.

كما تقترح الخريطة التكوينية حسب المديرة العامة لمكتب التكوين المهين وإنعاش الشغل السيدة لبنى طريشة عرضا تكوينيا متنوعا وعصريا ينفتح على المهن الحديثة، على أن تمثل المسالك الجديدة التي سيتم إحداثها لأول مرة 78 في المائة، في ما تهم ال 22 في المائة المتبقية الشعب الموجودة حاليا التي سيتم الحفاظ عليها وتحيينها.

وكانت لبنى طريشة، أكدت في وقت سابق، أنه تم اختيار منطقة تطوير موقع بحيرة مارشيكا لاحتضان مدينة المهن والكفاءات للجهة الشرقية لترى النور في 2021، وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فقد تم تحديد الوعاء العقاري الذي سينجز عليه المشروع في المنطقة الجديدة بحي المطار.

إلى ذلك، فقد اعتبرت مسؤولة مكتب التكوين المهني، ان الموقع الذي وقع عليه الاختيار يحترم منطق الربط الاقتصادي، بالنظر إلى المشاريع الكبرى المهيكلة التي تم إطلاقها بالناظور، لاسيما ميناء غرب المتوسط الذي يوجد قيد الإنشاء، وتهيئة بحيرة مارشيكا ، بالإضافة إلى منطق التكامل مع المشاريع القائمة، علما أن الإقليم لم يشهد إنجاز مراكز للتكوين المهني منذ عام 1983.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح