الناظوري كمال بلعربي لاعب فريق المغرب التطواني المصاب بفيروس كورونا يغادر المستشفى


الناظوري كمال بلعربي لاعب فريق المغرب التطواني المصاب بفيروس كورونا يغادر المستشفى
ناظور سيتي:متابعة

كشف فريق المغرب التطواني، أمس الجمعة 7 غشت الجاري، عن مغادرة كل من كمال بلعربي وحمزة الموساوي، المصابين بفيروس كورونا المستجد، المستشفى الاقليمي لسانية الرمل، من أجل إتمام ما تبقى من فترة العلاج بمنازلهم.

وقال الفريق التطواني عبر موقعه الرسمي، إن مغادرة لاعبيه للمستشفى، من أجل اتمام فترة العلاج في المنزل، يأتي وفقا للبروتوكول الصحي الذي يسمح للأشخاص المصابين بمرض “كوفيد 19″، والذين لا يعانون من مضاعفات صحية خطيرة، إتمام مدة العلاج في بيوتهم، شريطة التعهد باحترام الإجراءات والتوجيهات المعتمدة من طرف الجهات الصحية.

وشدد الفريق على التزام اللاعبين بالحفاظ على مواقيت أخد الدواء، مع وجوب البقاء في غرفة منعزلة عن أفراد العائلة.

وأبرز الفريق التطواني، أنه من المنتظر أن يخضع اللاعبين لتحاليل جديدة يوم غد الأحد، من أجل التأكد من شفائهما من فيروس كورونا، والذي أصابهما قبل مباراة الرجاء يوم الأربعاء الماضي.

يذكر أن كمال بلعربي ينتمي إلى حي شعالة بالناظور، ولعب في صفوف فريق فتح الناظور، قبل أن يشق طريقه إلى الاحتراف رفقة فريق المغرب التطواني.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح