النار تفحم أجساد العشرات من المصابين بكورونا


النار تفحم أجساد العشرات من المصابين بكورونا
ناظور سيتي ـ متابعة


تسبب حريق شب بمركز لعزل مرضى مصابين بوباء كورونا، في وفاة 64 شخصا على الأقل، بعد أن تفحمت أجسادهم، وأصيب عشرات آخرون بجروح متفاوتة الخطورة.

وقد لقي المعنيون مصرعهم في حريق شب بمركز لعزل مرضى مصابين بوباء فيروس كورونا (كوفيد-19)، في مستشفى الحسين التعليمي وسط مدينة الناصرية الواقعة على بعد 300 كلم جنوب بغداد.

وقد قالت مديرية الصحة في محافظة ذي قار، التي تتبع لها مدينة الناصرية، إن من بين ضحايا الحريق اثنين من الكوادر الطبية ورجل أمن، وإن سببه استخدام خاطئ لأسطوانات الأكسجين، كما أعلن الدفاع المدني أنه سيطر على الحريق لكنه ما يزال يخلي الضحايا والمصابين، مضيفة أن وسائل إخماد الحريق لم تكن كافية، وهو ما تسبب في تفاقمه وصعوبة السيطرة عليه.


ومن جانبه قال عمار الزامل الناطق باسم مديرية صحة ذي قار إن الحريق شب في غرفة أسطوانات الأكسجين، وأوضح للجزيرة أن الحريق سببه استخدام خاطئ لهذه الأسـطوانات، وأن عدم القدرة على السيطرة على الحريق في بدايته أدت إلى اتساع رقعته.

هذا، وقررت الحكومة العراقية، بعد اجتماع طارئ، بدء تحقيق حكومي عالي المستوى للوقوف على أسباب الحريق في مستشفى الناصرية، بينما احتُجز مدير صحة محافظة ذي قار ومديرا المستشفى والدفاع المدني وأخضعوا للتحقيق.

كما قال الرئيس العراقي برهم صالح، إن فاجعة مستشفى الحسين وقبلها مستشفى ابن الخطيب، نتاج الفساد المستحكم وسوء الإدارة، وصرح بأن التحقيق ومحاسبة المقصرين هو عزاء الشهداء وذويهم، ودعا لمراجعة أداء المؤسسات.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح