المزيد من الأخبار

الأولى 3

الباحثة "سكينة أشن" تنال دبلوم ماستر قانون الاعمال والضرائب بميزة مشرف جدا بالجامعة الدولية بالرباط.

الحسيمة تحتضن دورة تكوينية لعصبة الشرق في رخصة "د" لمدربي كرة القدم

أساسيات تدبير الموارد البشرية داخل المقاولات محور دورة تكوينة من تنظيم جمعية المبادرة بالناظور

حميد قوبع يمثل جهة الشرق في الجامعة الوطنية لحلاقة بالمغرب

بسبب استغلالها في لقاءات وحملات انتخابية.. مطالب بمنع استغلال سيارات الجماعات بإقليمي الناظور والدريوش

انطلاق عملية "من الطفل إلى الطفل" لمحاربة الهدر المدرسي بجماعة بوعرك

خطير.. وثائق مسربة تكشف خطة الجيش الإسباني لمواجهة واعتقال المهاجرين السريين

الطالب الباحث أسامة أقوضاض ينال دبلوم الماستر في موضوع قرارات محكمة النقض بعدم قبول الطعن

الإذاعة الأمازيغية تستضيف البرلمانية ليلى أحكيم للحديث عن القاسم الانتخابي ورهانات الاستحقاقات المقبلة

توقيف سفينة أمريكية محملة بكمية كبيرة من الحشيش المغربي






الممثلة المشهورة عائشة ماه ماه بدون سكن و"طوبات" تحول حياتها إلى جحيم


ناظورسيتي -متابعة

عادت الممثلة المغربية المشهورة عائشة ماه ماه لإثارة معاناتها في ظل الظروف المعيشية القاسية التي تعيشها في "مسكنها"، الذي لا تتوفر فيه أدنى مقومات العيش الكريم.

وقالت ماه ماه، في تدوينة فيسبوكية "كل الناس تحارب كورونا، والحمد جاء التلقيح.. وأنا لا زلت في حرب مع الطوبّات.. هجّجوني من بيتي وأسأل الله أن أجد بيتا أسكنه رغم غلاء الكراء".

وتابعت الممثلة التي يعرفها جميع المغاربة من خلال أدوارها في العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية: "شكرا لكل من يحاول مساعدتي في إيجاد بيت يناسبني، يا رب بلغني أمنيتي بكرمك لأني لا أنام (كورونا والطوبات بزاف علي) فرّجها يا رب، تعبت يا رب فرّجها من عندك".

وقد حظيت تدوينة ماه ماه بتعاطف واسع من عشاقها ومتتبّعيها، إذ تتالت تعليقات نشطاء الموقع المذكور، معبّرين عن استعدادهم لمساعدتها.

وجوابا عن تساؤلاتل البعض عن سبب عدم إيجادها منزلا مناسبا، ردّت الممثلة الشهيرة قائلة: "قهروني السّماسرة ولم يجدوا لي بيتا أو حتى غرفة تناسبني".


وتابعت ماه ماه "أعلم أن الكراء ارتفع، لكنْ لا بد أن أجد بيتا أموت فيه براحتي.. فلا أعلم متى يحين الرحيل، أخاف أن تأكلني الطوبّات إن بقيت في ذلك البيت".

وتابعت ماه ماه: "لا أسأل مالا أبدا.. أرجو ممّن لهم بيوت فارغة ألا يرفضوا كراءها لي رغم أني امرأة وحيدة... فلماذا يرفضون التعامل معي".

وأضافت الممثلة "بلغت سنا كبيرا ولا أهش ولا أنش وأحترم الجميع، فليرحموني ويساعدوني في إيجاد بيت يناسبني".

وفي السياق ذاته وضّحت ماه ماه أنها اعتذرت عن الاشتغال في مجموعة من الأعمال بسبب هذا المشكل.

يشار إلى أن معاناة الممثلة ماه ماه مع عدم توفّرها على بيت يليق بها كفنانة يعود إلى سنوات، رغم أنها واحدة من رائدات المسرح والسينما والتلفزيون، إذ شاركت أبدعت في العديد من الأعمال، أشهرها سلسلة “رحيمو” وفيلم “طريق العيالات” ومسلسل “ناس الحومة”.

146321889 270013937882252 5708033248998338989 n


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح