الملك محمد السادس يبعث برقية تعزية ومواساة إلى أمير دولة الكويت إثر وفاة الشيخ صباح الأحمد


ناظورسيتي -متابعة

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، إثر وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. وممّا جاء في برقية الملك "علمت ببالغ الأسى وعميق التأثر بنبأ فجيعة أسرتكم الأميرية في فقدان المشمول بعفو الله ورضاه، صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابـر الصبـاح، أمير دولة الكويت، أحسن الله قبوله إلى جواره مع عباده المنعم عليهم بالجنة والرضوان".

وقدّم الملك، بهذه المناسبة المحزنة، باسمه الخاص وباسم الشعب المغربي، إلى الشيـخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ومن خلاله لأسرته الأميرية الجليلة وللشعب الكويتي الشقيق، تعازيه الحارة ومشاعر مواساته الصادقة في هذا الرزء الفادح، الذي لا راد لقضاء الله فيه، داعيا العلي القدير أن يعوضهم عنه جميل الصبر وحسن العزاء. وقال الملك في برقية التعزية "وإنني لأستحضر، في هذا الظرف العصيب، ما حققه الراحل الكبير، الذي فقدت الأمة العربية برحيله أحد قاداتها الحكماء والمحنّكين، من إنجازات رائدة ومكاسب اقتصادية وسياسية مهمة لدولة الكويت الشقيقة، والتي بوّأتها مكانة وازنة وحضورا فاعلا في محيطها، الإقليمي والدولي. كما أهّلتها للإسهام بكل فاعلية، مطبوعة بالحياد والانفتاح، في نصرة القضايا العربية العادلة، وتوطيد جسور التفاهم والوئام والتضامن بين بلداننا العربية والإسلامية".


وكان الديوان الأميري في دولة الكويت قد أعلن، أمس الثلاثاء، وفاة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. وقد أذاع البيانَ الشيخ علي جراح الصباح، وزير شؤون الديوان الأميري في دولة الكويت. وطالب مجلس الوزراء الكويتي بتنصيب ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميرا للبلاد، عملاً بأحكام الدستور. وعقب إعلان وفاة الشيخ صباح، توالت بيانات نعي الأمير الراحل من قادة العديد من الدول.

وقد أعلن مجلس الوزراء الكويتي الحداد الرسمي على أمير البلاد لمدة 40 يوما، مع إغلاق الدوائر الرسمية مدة ثلاثة أيام. وعقد مجلس الوزراء الكويتي، وفق ما أفادت به مصادر إعلام، اجتماعا لبحث ترتيبات ما بعد وفاة الراحل. كما عقدت الأسرة الحاكمة اجتماعا لترتيب أمور بيت الحكم. وتنص المادة الرابعة من قانون توارث الإمارة في الكويت على أنه إذا "خلا منصب أمير البلاد، نودي بولي العهد أميرا. فإذا خلا منصب الإمارة قبل تعيين وليّ للعهد، مارَس مجلس الوزراء اختصاصات رئيس الدولة إلى حين اختيار الأمير".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح