المكي الحنودي يخرج برد ناري بعد اطلاق سراحه


المكي الحنودي يخرج برد ناري بعد اطلاق سراحه
ناظورسيتي: متابعة

خرج المكي الحندوي، رئيس جماعة لوطا المثير للجدل، بتدوينة يرد فيها على خصومه بعد الإفراج عليه من طرف النيابة العامة بابتدائية الحسيمة، وذلك بعد قضائه 48 ساعة تحت الحراسة النظرية، إثر متابعته من أجل تهمة التحريض على خرق حالة الطوارئ الصحية والتدابير التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال الحنودي على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك "إلى كل من سأل عني أقول أنني بخير ولله الحمد ، أمضيت "أحسن "ويكاند" ، في كل لحظة لا أسمع إلا : "سعادة الرايس ياك مخاصك شيحاجة .. سعادة الرايس شنو نجيبو لك .. سعادة الرايس أتاي ولا قهوة ..".. شكرا العناصر الدرك الملكي على المعاملة الطيبة ، شكرا لمن أمر بذلك .. شكرا لكل من آزرني من الأساتذة المحامون والأصدقاء وجل الرأي العام . أما العائلة فلا تحتاج لشكر ...أعتذر لم استطع الإجابة على الكم الهائل من المكالمات والرسائل ...وليخسأ الحاقدون والشامتون" .

وعلمت "ناظورسيتي"، أن متابعة الحنودي في حالة سراح جاءت بعد تقديمه كفالة للمحكمة قدرها 10 آلاف درهم، في وقت وجهت فيه النيابة العامة لرئيس الجماعة المذكور تهمة تحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في اطار حالة الطوارئ الصحية.

ومن المنتظر أن يمثل المذكور يوم 6 ماي أمام المحكمة للنظر في ملفه.

وحسب البيان الذي نشرته النيابة العامة، حول تدوينة الحنودي، فقد عهد بإنجاز البحث إلى المركز القضائي للدرك الملكي بالحسيمة، وفور انتهاء البحث سيتم ترتيب الآثار القانونية على ضوء نتائجه.


وأعلن الحنودي من خلال تدوينته على فايسبوك بالترخيص لسكان جماعته بالتجول بتراب الجماعة وارتياد المقاهي خلال شهر رمضان، وذلك من الفطور بعد أذان المغرب إلى الساعة 11 ليلا، مع الالتزام ببعض الإجراءات الاحترازية الضرورية يضيف الحنودي.

وقال الحنودي ضمن ذات التدوينة على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بالحرف: أعلن بصفتي رئيسا لجماعة لوطا وضابطا للشرطة الإدارية حسب القوانين والأنظمة الجاري بها العمل -وهذا هو الأصل- الترخيص لكم بالتجول بتراب جماعة لوطا وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة 11 ليلا خلال شهر رمضان، مع الالتزام ببعض الإجراءات الإحترازية الضرورية"، وبيننا وبين الحكومة المحكمة الإدراية المختصة.

وأشار بيان أحمد البنوضي، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، إلى “تداول تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، يرخص فيها صاحبها للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة الحادية عشرة ليلا خلال شهر رمضان، بعد أن قررت السلطات المختصة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا في إطار التدابير الاحترازية لتفادي انتشار وباء “كوفيد 19″، والتي تم اتخاذها بمناسبة شهر رمضان”.

وقال البلاغ ذاته أنه “بالنظر إلى كون الفعل المذكور يجرمه القانون، ويتمثل في تحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية، فقد قررت النيابة العامة بالحسيمة فتح بحث في الموضوع بتاريخ يومه، عهد بإنجازه إلى المركز القضائي للدرك الملكي بالحسيمة”، مشددا على أنه “فور انتهاء البحث، سيتم ترتيب الآثار القانونية على ضوء نتائجه”.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح