المغرب يتصدر قائمة البلدان المصدرة للبرازيل


ناظورسيتي: متابعة

احتل المغرب الرتبة الاولى في لائحة البلدان العربية المصدرة لدولة البرازيل، خلال شهر يناير المنصرم، إذ بلغت قيمة الصادرات المغربية نحو البلاد المذكورة أكثر من مئة مليون دولار، وذلك حسب احصائيات نشرتها غرفة التجارة العربية البرازيلية.

وحسب نفس الاحصائيات، فقد سجلت صادرات المغرب نحو البرازيل زيادة بلغت نسبتها 95.5 في المائة، مقارنة مع يناير من سنة 2020. وقد ارتفعت قيمة صادرات المملكة بداية هذه السنة، لاسيما الأسمدة التي عرفت ارتفاعا ملحوظا بلغ 118.3 بالمائة، والمنتجات الكيماوية غير العضوية بإرتفاع بلغ زائد 137.9 بالمائة، إضافة إلى القشريات والاسماك والتي ارتفعت صادرتها بزائد 44.2 بالمائة.

وبالنسبة للسنة الماضية، فقد بلغت صادرات المغرب إلى البرازيل، 1.2 مليار دولار، ليصبح بذلك هذا البلد الجنوب أمريكي ثالث زبون للمملكة بعد كل من فرنسا واسبانيا.


من جهة ثانية، فقدت توقعت غرفة التجارة العربية البرازيلية، تسجيل زيادة في حجم المبادلات التجارية بين المغرب والعملاق الجنوب امريكا، وذلك فيما يتعلق بالصادرات وتنويع المنتجات، وذلك في ظل الوتيرة المتقدة التي تعرفها حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد.

وبخصوص المبادلات التجارية للبرازيل مع البلدان العربية الأخرى، فقد ارتفعت بواقع 17.3 بالمائة خلال شهر يناير الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2020، حين بلغت 1.22 مليار دولا.

ومكنت هذه المبادلات، من تسجيل فائض في الميزان التجاري البرازيلي بلغت قيمته 563.31 مليون دولار.

إلى ذلك، فقد حافظت العديد من البلدان العربية على رتبتها الثالثة في لائحة الوجهات الرئيسية لصادراتها نحو البرازيل بـ892.85 مليون دولار بعد كل من الولايات المتحدة الأمريكية والصين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح