المغرب وإسرائيل يوقعان اتفاقا لعلاج الأطفال المصابين بالسرطان


المغرب وإسرائيل يوقعان اتفاقا لعلاج الأطفال المصابين بالسرطان
ناظورسيتي | متابعة

وقعت المملكة المغربية ودولة إسرائيل، مؤخرا، اتفاقا في مجال التعاون الطبي لعلاج الأطفال المصابين بالسرطان.

وكشف في هذا الصدد، المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي "أوفير جندلمان" في تغريدة على صدر حسابه الرسمي بموقع "تويتر" بالقول: "العلاقات الإسرائيلية المغربية تتقدم وتتوسع، هذه المرة في المجال الطبي".

وفي التفاصيل، قال المسؤول الإسرائيلي المذكور، أن مستشفى "رمبام" في حيفا، وقع مع مستشفى الأطفال، التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، على اتفاقية تعاون طبي لعلاج الأطفال المصابين بالسرطان.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن مستشفى "روت" للأطفال التابع لمستشفى "رامبام" بإسرائيل، اتفق مع مستشفى الأطفال التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا في الرباط على إقامة تعاون طبي بينهما في مجال مكافحة مرض السرطان عند الأطفال، فيما كشفت مسؤولة في مستشفى "رمبام" لصحيفة إسرائيل اليوم، إن "هذه الاتفاقية هي بداية عهد جديد".



إلى ذلك، أفادت صحيفة "إسرائيل تتكلم بالعربية"، التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، أن ثمار السلام تتعز بتعاون تاريخي بين إسرائيل والمملكة المغربية، وذلك في مجال معالجة الأطفال المصابين بالسرطان.

وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية ذاتها، أن هذا الإتفاق يهدف بالدرجة الأولى إلى تبادل الزيارات والمخزون المعرفي والاستشارات الطبية بخصوص علاج السرطان لدى الأطفال.

يذكر أنه منذ سنة 2019، وبتعليمات من الأميرة لالة مريم، يتم التكفل بعلاج الأطفال دون سن الخامسة المصابين بالسرطان بالمغرب بالمؤسسات الصحية والاستشفائية العمومية بشكل مجاني.

وتتماشى هذه المبادرة الأميرية تماشيا مع التزامات المملكة المغربية المتعلقة بالنهوض بأوضاع الطفولة بالمغرب، وجعل الطفل الثروة الأولى في البلاد وفي القارة الأفريقية، ورافعة للتنمية البشرية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح