المدير الجهوي للجمارك يكشف عن أهم النتائج التي تحققت بعد القضاء على التهريب من مليلية


ناظورسيتي: علي كراجي
تصوير: بدر أبعير - حمزة حجلة

سجلت المديرية الجهوية للجمارك بالشرق، ارتفاعا غير مسبوق في رقم معاملاتها بميناء الناظور بني انصار خلال سنة 2019 مقارنة بالأعوام الفارطة، وذلك بفضل تشغيل الخط التجاري البحري للحاويات بعد إنهاء مرور البضائع عبر باب مليلية، المشروع الذي ضخ 12 مليار درهم في المداخيل السنوية للإدارة، بزيادة بلغت 6 %.

وكشف حسين زروقي، المدير الجهوي للجمارك بالشرق، عن دخول 2400 حاوية لميناء بني انصار سنة 2019، مقابل 528 حاوية في 2018، وهو رقم يعكس حسب المسؤول نفسه، نجاح خطة تدعيم النشاط التجاري بالمنطقة لكونه ثمرة جهود بذلتها الإدارة الجمركية لتفعيل الرؤية الإستراتيجية لمستقبل المنطقة.


وقال زروقي في لقاء مع "ناظورسيتي"، إن مديرية الجمارك بالشرق، حققت نتائج جد ايجابية على مختلف الأصعدة خلال سنة 2019، بفضل جهود مختلف مصالحها التي انخرطت في تشغيل خط تجاري بحري للحاويات بميناء بني انصار صيف 2018، وعقدت لإنجاح هذا المشروع عدة اجتماعات مع ممتهني التجارة غير المنظمة والتجار المستوطنين بمليلية المحتلة من أجل حثهم على تحويل نشاطهم إلى الناظور.

وأبرز المصدر نفسه، استمرار التواصل الدائم لإدارة الجمارك مع مختلف التجار لمساعدتهم ومواكبتهم في جميع مراحل جمركة البضائع، وهي عملية مكنت من رفع معدل الانخراط وعدد التصاريح الجمركية بالنسبة لعملية الاستيراد.

وأدرج برسم 2019، حوالي 626 سجل تجاري جديد في نظام التخريج الجمركي للبضائع، أمام تسجيل ارتفاع في عدد الحاويات التي مرت عبر ميناء بني انصار بنسبة 300 %، وبمعدل بلغ 2400 حاوية مقابل 528 سنة 2018. كما عرفت الرحلات البحرية خلال الموسم نفسه، زيادة بلغت 17 % بـ 1300 رحلة، فضلا عن الارتفاع الملحوظ في حجم النشاط التجاري بعد تسجيل 18 ألف تصريح بزيادة 20 % على سنة 2018، بقيمة مالية تجاوزت 12 مليار درهم، وارتفاع بـ6 %.



وبالنسبة للمداخيل الجمركية المحصلة على مستوى مديرية جهة الشرق، فقد ارتفعت وفقا لما صرح به المدير الجهوي لـ"ناظورسيتي"، بنسبة 8 % مقارنة مع السنة الفارطة، مسجلة بذلك زيادة في الضريبة الداخلية على الاستهلاك بـ34 % وعلى الرسوم الجمركية بحوالي 24 %.

وكشف زروقي، عن تتويج مديرية الشرق بجائزتين تزكية لعملها الدؤوب وجهودها المستمرة من أجل القضاء على ظاهرة التهريب، وذلك بعد نجاحها في عدة عمليات نوعية أسفرت عن حجز مواد مهربة بلغت قيمتها الاجمالية 219 مليون درهم بزيادة 30 % مقارنة بسنة 2018.

ومن بين القضايا النوعية التي أفلحت إدارة الجمارك بالناظور في تحقيقها، إحباط تهريب 1680 طائر حسون، وحجز 929 هاتف نقال بقيمة مالية تجاوزت 8 مليون درهم، و11 ألف قرص مهلوس و 42 طن من الأكياس البلاستيكية. كما نجحت في إطار محاربتها لتصدير العملة الصعبة، في إجهاض 100 عملية تهريب خلال سنة 2019، ضمن عمليات مكنتها من حجز أوراق نقدية قيمتها 12 مليون درهم. فيما ارتفعت حركة المسافرين برسم عملية مرحبا 2019، بنسبة 10 % عن الدخول و19 في % بالنسبة للخروج، بعدد إجمالي ناهز مليون و500 ألف مسافر، كما سجلت 190 ألف مركبة استعمالها للمناطق الجمركية بالناظور.

وفي إطار إسهامها في التخفيف من تداعيات جائحة كورونا، قال المسؤول الجمركي السالف ذكره، إن المديرية الجهوية قررت تمديد آجال القبول المؤقت إلى غاية 15 شتنبر بالنسبة للمركبات التي استوفت صلاحيتها بتاريخ 15 مارس، كما عملت أيضا على إعداد خطط لدعم مجال الاقتصاد وتحسين بيئة المقاولات لتطوير النموذج الاقتصادي والنهوض بالتشغيل والتنمية والمستدامة.

وقررت الإدارة، اعتماد التجريد الكامل للإجراءات الجمركية من طابعها المادي وكذا رقمنة التصريح المتعلق بالقبول المؤقت وتصدير المركبات بالنسبة لممتهني النقل الدولي، كما عملت في إطار توطيد علاقتها مع الزبائن على خلق مناخ ثقة مع مختلف الفاعلين الاقتصاديين عن طريق المواكية والتواصل المستمر، والقيام بزيارات ميدانية تروم التعريف بالتسهيلات التي وضعتها الإدارة رهن إشارة المقاولات وحثها على الانخراط في برنامج الفاعل الاقتصادي.

إلى ذلك، شدد زروقي مواكبة إدارة الجمارك لجميع البرامج والتدابير التي ستساهم في توفير مناخ سليم، عن طريق تجنيد جميع مصالحها من أجل دعم الشركات المستوطنة بجهة الشرق تفعيلا للرؤية الاستراتيجية لمستقبل المنطقة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح